استشارات

«المجلس الصحي» يحذر من حقن الخلايا الجذعية لمرضى السكري

وجه «المجلس الصحي» تحذيرًا من الاستخدام العشوائي لحقن الخلايا الجذعية في علاج داء السكري من النوع الأول.

 

وحذرت اللجنة العلمية للمركز الوطني للسكري بالمجلس الصحي السعودي، من الاستخدام العشوائي لحقن الخلايا الجذعية؛ حيث مازالت تحتاج إلى الدراسات والبحث.

وقالت: إنه ابتكار واعد في الحقل الطبي لعدد من الأمراض الوراثية المزمنة وخاصة السكري، إلا أن أغلب التجارب التي قد أثبتت نجاحها غير معتمدة، وتحتاج إلى العديد من الدراسات والبحث، وذلك لأنها تحمل مخاطر محتملة.

وأضافت: هناك نوعين من طرق العلاج بالخلايا الجذعية في علاج السكري من النوع الأول، وهما:

– الطريقة الأولى هي حقن الخلايا الجذعية العشوائية في جسم الإنسان، والتي تتمايز إلى أعضاء أو خلايا يفتقر إليها الجسم ويتم دون أي سيطرة، مشيرة إلى أن ذلك الإجراء يتم دون الاستناد إلى أسس علمية.

وأكدت اللجنة العلمية بالمجلس الصحي، أنها حذرت من هذه الطريقة، بسبب ارتفاع مخاطر حدوث مضاعفات، بما فيها تطور أنواع مختلفة من الأورام الخبيثة.

أما الطريقة الثانية، فتعتمد تطوير الخلايا الجذعية إلى خلايا بيتا المنتجة للأنسولين في المختبر، والتي يتم حقنها في الإنسان المصاب بداء السكري.

وأشارت إلى أنه تمت الموافقة على هذه الطريقة من العلاج للتجارب السريرية منذ عقدين؛ حيث تظهر نتائج واعدة في الحيوانات، ولكن لم يتم دراستها بشكل متكامل في البشر.

في حين طالبت بالتريث في الحكم على نجاح هذه الطريقة، ويرجع ذلك كون التجربة تحتاج إلى مزيد من الوقت بحيث لا يقل عن 5 سنوات من أجل استكشاف فعاليتها وأمانها على المدى الطويل.

 

وشددت اللجنة العلمية على أهمية عدم الخلط بين الطريقتين في علاج داء السكري من النوع الأول عن طريق الخلايا الجذعية، وبشكل خاص الطريقة الأولى.

 

اقرأ أيضًا: إنتاج أول كمامات N95 مصنوعة بالكامل في السعودية.. هذه مواصفاتها

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى