مراحل حياة

الصداقة بين الأم وأبنائها.. حققي هذا التوازن بأمور بسيطة

أستمع الي المقال


الصداقة بين الأم وأبنائها، قد تحتاج تحقيق معادلة بين الأم المربية والصاحبة والصديقة، لتصبحي الشخص الأقرب لأبناءك في مراحل حياتهم المختلفة.

الصداقة بين الأم وأبنائها

في بعض الأحيان، تكون العلاقة بين الأم وأبنائها مربكة ومتذبذبة، لذا، من الجيد أن تكون الأم هي الصديقة المقربة لأبنائها حتى تشاركهم اهتماماتهم، وأمورهم الحياتية.

الصداقة بين الأم وأبنائها .. حققي هذا التوازن بأمور بسيطة
الصداقة بين الأم وأبنائها

وتختلف بالتأكيد الصداقة سواء مع الولاد أو الفتيات، ولكنها بشكل عام تعتمد على بعض القواعد والأمور التي سوف تساعد على إنجاحها في مراحل أعمارهم المختلفة مع والدتهم.

وخلال السطور التالية، تستعرض الجوهرة، في التقرير التالي،كيفية تحقيق الصداقة بين الأم وأبنائها، بعدد من الأمور البسيطة.

 

  • تقبل تصرفات أبنائك

يجب أن تدربي نفسك على تقبل تصرفات طفلك، عند اكتسابه مهارة التعبير عن مشاعره عن طريق الحديث والكلام إذ كان صبيًا أو فتاة.

عليكِ أن تعاملي طفلك حسب طبيعته وليس حسب رغباتك، من خلال تكوين صداقة إيجابية مع طفلك منذ صغره.

 

  • الموازنة بين قراراتك الصارمة

من أجل تحقيق التوازن فيما يخص علاقة الصداقة بين الأم وأبنائها، يجب التخلص من الأساليب العنيفة، التي تفقدك السيطرة على أطفالك أثناء مراحلهم المتطورة.

لذلك، عليكِ أن تكوني حكيمة في التوازن بين القرارات التي عليكِ اتخاذها، وبين القرارات التي يمكنك التخلص منها.

الصداقة بين الأم وأبنائها .. حققي هذا التوازن بأمور بسيطة

 

  • ابعدي أبناءك عن المشاكل العائلية

من الأمور الهامة، إبعاد أبنائك عن المشاكل العائلية، مع الابتعاد عن التلفظ بالكلمات الجارحة أمام أبنائك، حتى يكبر على احترامك في المقام الأول واحترام الجميع، ولكي تعززي الصداقة بينكما على المدى الطويل.

 

  • شاركيهم أنشطتهم

لتحقيق الصداقة بين الأم وأبنائها، يجب تخصيص وقت يومي لمشاركة أبنائك أنشطتهم مهما كان عمرهم، في هذا الوقت تشعرين بالاستمتاع بعلاقة مفعمة بالحب والعطاء.

 

  • إيجاد حلول مشتركة

لا يجب طول الوقت التمسك برأيك في حل مشاكل أبنائك، في حالة كانوا في المدرسة أو المنزل أو مع أصدقائهم، ينبغي سماع آرائهم المختلفة، حتى تصلي إلى حلول مشتركة، بحيث تكون قابلة للتطبيق بدون التخلي عن مبادئ الصداقة الدائمة مع أبنائك.

الصداقة بين الأم وأبنائها .. حققي هذا التوازن بأمور بسيطة
الصداقة بين الأم وأبنائها

 

  • تخلي عن التمييز بين أبنائك

تجنبي التمييز بين أبنائك خاصة الذكور على الإناث أو العكس منذ الصغر، فهذا يخلق فجوة بينكما، وحتى تستطيعي تكوين صداقة مع أبنائك جميعًا، يجب عدم التحيز لواحد دون الثاني فكلهما مثل بعضهم في التعامل.

 

  • كوني حنونة وعاطفية

كوني عاطفية وداعمة لأبنائك في تعاملك معهم في جميع أمور حياتهم، تلك تعتبر الطريقة البناءة من أجل أن تصلي إلى صداقة دائمة مع أبنائك على مدى مراحلهم العمرية.

 

اقرأ أيضًا: كيفية تعزيز ثقة الطفل بنفسه في خطوات بسيطة 

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى