أسرة ومجتمعاستشارات

أعراض الإصابة بكورونا والحساسية والعلامات الناتجة عن اللقاح.. أبرز الاختلافات

هناك عدد من الاختلافات بين أعراض الإصابة بكورونا والحساسية والأعراض الناتجة عن لقاح كورونا المستجد.

أعراض الإصابة بكورونا والحساسية

وأوضح الدكتور جون وايت؛ كبير الأطباء في موقع الرعاية الصحية، أنه يوجد عدد من الفروقات البارزة بين أعراض الإصابة بفيروس كورونا وأعراض الحساسية، والأعراض الجانبية الناتجة عن أخذ اللقاح المضاد لكورونا.

وأكد أن الحساسية لا تؤدي للحمى، ولكن يشعر الفرد المصاب بحكة والتهاب في عدة أجزاء من جسده، وتعتبر  أهم الفروقات بينها وبين أعراض فيروس كورونا.

وأشار إلى أن الحساسية لا تؤدي لحدوث ضيق في التنفس، ولا تسبب الإسهال أو يصاحبها شعور الفرد بالارهاق والتعب، وذلك على عكس عدوى كورونا التي تسبب الشعور بالقشعريرة والحمى.

هل يتعارض تطعيم الأنفلونزا الموسمية مع لقاح كورونا؟

أما الآثار الجانبية لتلقي اللقاح المضاد لكورونا، بين كبير أطباء الرعاية الصحية، أنها تتضمن حدوث ألم في الذراع بجانب إرهاق وصداع في بعض الأوقات.

ونوه بأن هذه الأعراض تظهر بعد 4 ساعات من التطعيم، في حين تختفي في غضون 24 إلى 36 ساعة.

وأشار إلى أن أعراض الحساسية وأعراض الإصابة بكورونا لا تختفي بسرعة مثل الأعراض الجانبية للقاح.

ونصح من لديهم شك في الإصابة، بإجراء الفحص الطبي من أجل الكشف عن الفيروس.

اقرأ أيضًا: «الصحة» توضح الفرق بين فحصي PCR والأجسام المضادة

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى