تحت العشرينمراحل حياة

أطعمة تحسن الذاكرة وتحمي من الاضطرابات العصبية

يصاب العديد من الشباب تحت العشرين، بمشاكل في الذاكرة، وذلك يعود لعدد من العوامل، منها قلو النوم، وعادات الطعام غير الصحية.

أطعمة تحسين الذاكرة

 

يحتاج الأطفال والشباب فئة تحت العشرين، لعدد من الأنظمة الغذائية المفيدة، التي تحتوي على مصادر غذائية صحية مثل أحماض أوميجا 3 الدهنية ومضادات الأكسدة والفيتامينات، حتى توفر الطاقة اللازمة لبناء أجسادهم وتعزيز وظائف المخ والجهاز العصبي.

ويساعد تناول الأطعمة التي تحتوي على عناصر مفيدة في حماية المراهق من أمراض الدماغ، مثل شيخوخة الدماغ والاضطرابات العصبية التنكسية، بالإضافة لتقوية ذاكرتهم بشكل قوي.

وإليك بعض من هذه الأطعمة المفيدة للذاكرة:

– الأسماك الزيتية

تعد الأسماك التي تحتوي على الزيوت مثل «التونة، والماكريل، والسلمون» من المصادر المهمة التي تمتلك أحماض أوميجا 3 الدهنية.

وتعمل هذه الأحماض على تحسين البنية الخاصة بخلايا الدماغ، تلك التي يطلق عليها الخلايا العصبية.

وأكدت إحدى الدراسات الحديثة، أن الأفراد الذين لديهم مستويات مرتفعة من دهون أوميجا 3، يزداد تدفق الدم في أدمغتهم عن غيرهم.

– التوت

هناك عدد من الفواكه المفيدة، ومن ضمنها التوت، فهو غني بمضادات الأكسدة التي تتضمن «كاتشين، أنثوسيانين، وحمض الكافيين».

وجاءت دراسات حديثة توضح أن المركبات المضادة للأكسدة المتواجدة في التوت يكن لها تأثير إيجابي على الدماغ، لذلك تساعد على تسحين الذاكرة، غير تأخيرها للأمراض التنكسية العصبية المرتبطة بالعمر.

– الأفوكادو

يعد الأفوكادو من المصادر المفيدة التي ينصح الأطباء بتناولها، بسبب أنها مصدر جيد للدهون الصحية الأحادية غير المشبعة، التي تدعم وظائف المخ، غير أنها تساهم في تقليل الخطر الخاص بالتدهور المعرفي.

كما أنها تحتوي على فيتامين K وحمض الفوليك، الذي يساهم في تحسين الوظيفة الإدراكية للفرد.

اقرأ أيضًا: فيديو| استشاري يحذر من إجراء عمليات تكميم المعدة للأطفال

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق