رشاقتك

أضرار الشوفان.. الإفراط فيه خطر على الكلى

قد لا يعلم البعض منا أضرار الشوفان، على الرغم من وجود فئة كبيرة تميل لتناوله سواء للتعزيز  أو لخسارة الوزن، وكذلك الراغبين في زيادة الوزن.

والشوفان مثله مثل جميع الأطعمة، قد يشكل ضررًا إذا تم استهلاكه بشكل مفرط وغير متوازن، كذلك قد يمثل ضررًا على بعض الأشخاص.

وتستعرض «الجوهرة» كل ما تريدين معرفته عن الأضرار المحتملة للشوفان، ومتى يجب التوقف عن تناوله؟

أضرار الشوفان

قد يسبب الكثير من المشكلات والمخاطر، نتيجة الإفراط في تناوله، إلى جانب أنه قد يشكل خطرًا على بعض الفئات.

إليكم أبرز أضراره عند الإفراط في تناوله لخسارة الوزن:

أضرار الشوفان على المعدة

يمكن أن يسبب الشوفان الغازات المعوية والانتفاخ، وللحد من أضرار الشوفان وتقليل الآثار الجانبية له لنبدأ بتناول جرعة منخفضة وزيادتها ببطء للوصول إلى المقدار المطلوب، حتى تختفي الآثار الجانبية له.

أضرار الشوفان للكلى

تناول كميات كبيرة من الشوفان، قد تسبب أضرارًا للكلي، لأن نخالة الشوفان الكاملة تحتوي على كمية كبيرة من الألياف والبروتين، وتتمثل أبرز اضرار الشوفان للكلى، في التالي:

أضرار الشوفان

1- عسر الهضم.

2- الإصابة بالانتفاخ وتقلصات المعدة والإسهال أو صعوبة في تمرير البراز.

3– الإفراط في تناول الشوفان يؤدي إلى زيادة العبء على الكلى.

4– الشوفان الغير مطحون بطريقة جيدة، قد يؤدي إلى انسداد الأمعاء .

5- زيادة حدوث مشاكل في المريء والمعدة والأمعاء، وذلك بسبب زيادة الوقت الذي يحتاجه الجهاز الهضمي لهضم الشوفان.

القيمة الغذائية للشوفان

وعلى الرغم من الأضرار السابق ذكرها التي قد تنتج عن الإفراط في تناول الشوفان، إلا أنه من الخيارات الصحية التي يمكن تناولها بتوازن.

ويحتوي كل 100 جرام من  الشوفان على العناصر الآتية:

  •  السعرات الحرارية: 379 سعرة حرارية
  • كربوهيدرات: 67.7 غرام
  • السكر: 0.99 غرام
  • ألياف غذائية: 10.1 غرام
  • الدهون: 6.52 غرام

كذلك يحتوي الشوفان على مجموعة من الفيتامينات والمعادن، التي جعلته يحتل مكانته بين الأطعمة المفيدة للصحة بشكل عام، ومنها الآتي:

  • المنغنيز.
  • الفسفور.
  • النحاس.
  • فيتامين ب1.
  • الحديد.
  • السيلينيوم.

اقرأ أيضًا: فوائد الشوفان للرجيم.. يعالج مشكلات الهضم

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى