مراحل حياة

فيديو| أسباب زيادة نسب الإلحاد بين المراهقين

انتشرت في الآونة الأخيرة، ظاهرة زيادة نسب الإلحاد بين المراهقين بشكل خطير، يستدعي البحث في أسبابها والوقوف على طرق لعلاجها.

أسباب زيادة نسب الإلحاد بين المراهقين

وأوضح الدكتور طارق الحبيب؛ استشاري الطب النفسي، أهم الأسباب التي أدت إلى زيادة نسب الإلحاد بين المراهقين في هذا العصر، وما علاقة أزمة منتصف العمر بانحراف السلوك؟

وكشف، في لقاء تليفزيوني له عبر إحدى القنوات الفضائية، أن الشخص المراهق يمر بـ5 مراحل في حياته؛ هي: «المراهق الناسك، العالم، الحالم، الساخر، والمدافع».

وقال: إن تبني الفرد لفكر الإلحاد في بعض الأوقات، يبدأ في المراهقة كتفكير خارج عن المألوف، ويعود ذلك إلى السمات الشخصية مع الأدوار الخمسة، التي سبق ذكرها، أو نتيجة تبنيه لسيكولوجية العناد.

وأضاف: عندما يبلغ الفرد عمر الـ40، هنا ينظر لحياته الماضية، فإذا كان منحرفًا فيصبح أكثر تزمتًا، وإذا كان متزمتًا هنا يتحول لشبه الإلحاد والانحراف السلوكي.

ونهى الدكتور طارق، جميع المحيطين بهذا الشخص، عن أن يعاملوه بهجوم، بل ينبغي أن يتفهموه، لأن الفرد في منتصف عمره، يحدث عنده عدة ارتدادات في الدين من ضمنها «رفض للدين أو إقبال غريب».

وبيّن أن بعض حالات الرفض، تأتي أغلبها بممارسات شبه إلحادية؛ إذ يستخدم الإلحاد كتبرير من أجل عدم فعله الطاعات.

وعن احتمالات الإلحاد عند الإنسان، أشار إلى أنها متعددة، فالبعض منهم من الممكن أن يصاب «بشيء نفسي عابر أو دائم، وأحيانًا يصاب بخلل في طريقة التفكير، أو تعمق لم يبن على قاعدة».

اقرأ أيضًا: في اليوم الدولي للديمقراطية.. الالتزام بالأخلاق والمبادئ من أهم قواعد الحرية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق