مراحل حياة

أسباب تعكر المزاج.. عضوية أم نفسية؟

يتساءل العديد من الأفراد، عن أسباب تعكر المزاج هل نتيجة عوامل نفسية فقط أم أن هناك أمراض عضوية وراء المزاج السيئ.

 

أسباب تعكر المزاج

ورصد الأطباء، عددًا من الأسباب العضوية التي تؤدي إلى تعكر المزاج المفاجئ، وذلك بخلاف الأسباب النفسية.

بدوره، أوضح الدكتور خالد النمر؛ استشاري وأستاذ أمراض القلب وقسطرة الشرايين، 6 أسباب عضوية تسبب تعكر المزاج لدى الأفراد.

 

وأفرد الأسباب العضوية لتعكر المزاج،في الآتي.

– الإصابة بارتفاع في ضغط الدم أو هبوطه.

– الإصابة بارتفاع السكر أو هبوطه.

– عند الإصابة بعرض جانبي لأحد الأدوية.

– قلة شرب الماء تسبب تعكر المزاج.

– قلة النوم أو النوم بشكل متقطع، والاضطرابات الخاصة بالنوم يؤدي لتعكر المزاج.

– وجود نشاط أو كسل في الغدة الدرقية.

 

أسباب تعكر المزاج .. هل عضوية أم نفسية فقط؟

 

وهناك عدة أسباب مرضية أخرى، تؤدي إلى تعكر المزاج إذ يعاني الانسان من مزاج سيئ، وهي:

  • الإصابة بمرض قصور الانتباه
  • فرط الحركة.
  • القلق والتوتر.
  • الإصابة بالخرف.

 

عامة، الإصابة باضطرابات المزاج سواء الشعور بالفرح تارة والحزن أو الغضب أو التوتر تارة أخرى، من الأمور الطبيعة التي تتواجد في البشر عامة.

وتحدث هذه الاضطرابات بسبب طبيعة الحياة بجانب مشكلاتها وأحداثها وضغوطات العمل، وغيرها من الأمور، ولكن يجب الخوف من هذه الاضطرابات عندما يتقلب المزاج بشكل مفاجئ وحاد دون سبب.

أسباب تعكر المزاج .. هل عضوية أم نفسية فقط؟

وهناك عدد من النصائح التي تساعد في الحد من الشعور بتعكر المزاج المفاجئ

هناك عدة إرشادات تساهم في علاج أغلب أسباب تعكر المزاج، وتساعد الفرد في الحفاظ على مزاج هادئ حتى أثناء وجود مشكلات لديه، وهي:

– يجب على الفرد تجنب التوتر والإجهاد.

– ينبغي التقليل من ضغط العمل بقدر المستطاع، من خلال تخصيص وقت لنفسك.

– من الأمور المهمة ممارسة هواياتك المفضلة.

– عليك استغلال أوقات الفراغ الخاصة بك، من خلال الذهاب في نزهة أو قضاء بعض الوقت مع الأهل والأصدقاء.

– يجب تجنب التقليل من شأن نفسك، أو اللوم المبالغ فيه.

– أيضًا يجب تناول أطعمة صحية تكون متوازنة ومليئة بالمعادن والفيتامينات والألياف.

– من الضروري ممارسة بعض الأنشطة الرياضية بشكل منتظم.

– الحصول على قسط كاف من النوم.

– تجنب التدخين.

– الحرص على مراجعة المختصين في حال إذا كنت تعاني من أعراض مرضية.

– التقليل من متابعة الأخبار السلبية التي تعمل على إثارة القلق والتوتر لديك عند مشاهدتها.

– تواصل مع أهلك ومن حولك بشكل جيد ومستمر، ليس فقط عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، ولكن من خلال الذهاب إليهم أو التحدث معهم هاتفيًا.

اقرأ أيضًا: روشتة للحفاظ على الصحة النفسية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى