بعد وفاته.. من هو صالح الشيبي كبير حراس الكعبة؟

صالح الشيبي كبير حراس الكعبة

توفي صالح بن زين العابدين الشيبي كبير حراس الكعبة بمكة المكرمة مساء الجمعة 21 يونيو،  وأقيمت صلاة الجنازة بعد فجر أمس السبت في المسجد الحرام.

من هو صالح الشيبي؟

 الشيبي، الحاصل على الدكتوراه في الدراسات الإسلامية، كان أستاذًا جامعيًا ومؤلفًا لعدة مؤلفات في العقيدة والتاريخ، وهو صاحب مفتاح الكعبة رقم 77 منذ فتح مكة.

وشملت مسؤولياته فتح الكعبة وإغلاقها وتنظيفها وغسلها وإصلاح كسوتها واستقبال الزوار. وتولى الوصاية بعد وفاة عمه عبدالقادر طه الشيبي عام 2013.

ووفقًا لصحيفة” عرب نيوز” ، قال نجله عبدالرحمن صالح الشيبي إن توديع والده كان من أصعب لحظات حياته وأكثرها حزنًا.

وأضاف أن الأسرة قبلت مشيئة الله للرجل الذي كان دائمًا قريبًا من الجميع، وكرس حياته لخدمة الأسرة.

وتابع أن والده كان يعاني من المرض في الآونة الأخيرة لكنه ظل صابرًا وصامدًا. وشارك المجتمع بأكمله حزن الأسرة، وأعربوا عن حزنهم وألمهم لفقدان عمود عائلة الشيبي.

حياة الشيبي

  • ترأس الشيبي قسم العقيدة بجامعة أم القرى لأكثر من عقدين من الزمن. 
  • عرف بمنهجه العلمي وحبه للمعرفة، وتعمق في القضايا الدينية والمذهبية. 
  • عينه الملك فهد بن عبدالعزيز في مجلس الشورى السعودي.
  • عمل الشيبي نائبًا لعمه في ولاية الكعبة حتى أصبح كبير الوكلاء.

وأضاف نجله عبدالرحمن أنه شغل منصب نائب والده في ولاية الكعبة لمدة خمس سنوات، ليتولى بعدها ابن عمه عبدالملك الشيبي.

وقال إن والده كان يتمنى أن تكون له ولاية ومفتاح الكعبة من بعده. أما إذا لم تتحقق هذه الرغبة فسيتم تسليم الوصاية والمفتاح إلى عمه عبدالوهاب الشيبي.

وقال نزار الشيبي، ابن عم المتوفى، لصحيفة “عرب نيوز” إنه كان يومًا حزينًا للعائلة. إلا أن تدفق المحبة والتضامن والدعم من كل شرائح المجتمع، الذين سارعوا لتقديم التعازي، ساعد في تخفيف وطأة حزنهم.

وأعربوا عن امتنانهم لحياة الفقيد الذي كرس حياته لرعاية الكعبة، وتعزيز احترامها.

شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي

ونعت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وفاة الشيخ الدكتور صالح بن زين العابدين الشيبي.

وقالت في بيان: “بقلوب راضية بقضاء الله وقدره، تتقدم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وكافة العاملين فيها بأحر التعازي إلى أسرة الفقيد الشيخ الدكتور صالح بن زين العابدين الشيبي كبير حراس الكعبة المشرفة.

وأعرب خالد الحسيني الكاتب والخبير في شؤون مكة عن حزنه الشديد لوفاة.

ووصف الحسيني الشيبي بأنه رجل علم ومتعلم، وكان إلى جانب دوره المشرف في رعاية الكعبة عالمًا وأكاديميًا ومحاضرًا في جامعة أم القرى. لقد شارك معرفته بسخاء مع الأجيال المتعاقبة التي استفادت من خبرته على مدى 20 عامًا.

اقرأ أيضًا: “الشؤون الإسلامية” توزّع المصحف الشريف على الحجاج المغادرين عبر منافذ الشرقية

الرابط المختصر :