"الشؤون الإسلامية" توزّع المصحف الشريف على الحجاج المغادرين عبر منافذ الشرقية

يواصل فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية، اليوم الخميس، توزيع هدية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، من المصاحف الشريفة، على الحجاج المغادرين إلى بلادهم عبر منافذ المنطقة.

يأتي ذلك ضمن إصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، بمختلف الأحجام وتراجم معاني كلمات القرآن الكريم بعدة لغات عالمية.


 

وأوضحت "إسلامية الشرقية" أن «عملية التوزيع شملت خمسة منافذ حدودية مع دول الخليج الشقيقة؛ منفذ الرقعي مع دولة الكويت، وجسر الملك فهد مع مملكة البحرين، ومنفذ سلوى مع دولة قطر، ومنفذ البطحاء مع دولة الإمارات العربية المتحدة، ومنفذ الربع الخالي مع سلطنة عُمان».

 وأشارت إلى أن «الفرع سيواصل خلال الأيام القادمة توديع الحجاج وتسليمهم الهدية ضمن خطة توزيع أكثر من 41,740 نسخة من القرآن الكريم عبر منافذ المنطقة».

من جانبهم؛ أعرب الحجاج المغادرون عن شكرهم وامتنانهم للجهود المبذولة من قبل المملكة في خدمة ضيوف الرحمن، سائلين المولى عز وجل أن يبارك في جهودها ويحفظ قيادتها وشعبها. 

إشادة الحجاج

وأثنى الحجاج أثناء مغادرتهم للمملكة بعد أداء المناسك، على المملكة واستقبالها لهم بترحيب واحترام لا يقارن.

وقال أحد الحجاج، خلال مداخلة على صفحة وزارة الحج والعمرة الرسمية بموقع التدوينات القصير "إكس": "الحمد لله حصلت في موسم حج ١٤٤٥ على أفضل فرصة للحج".

وتابع: "أشكر المملكة جزيل الشكر على هذه الفرصة التي منحتها لية.. الحمد لله كان تنظيم الحج هذه السنة رائعاً جدًا".

وقدم الشكر والتحية للملك سلمان قائلاً: "أسأل الله أن تضاف الجهود التي بذلتها المملكة لاستقبال الحجاج إلى سجلها الحافل في خدمة ضيوف الرحمن، وأن يجزيها الله خير الجزاء، أسأل الله أن يبارك في الملك سلمان، وأن يحفظ الأمة الإسلامية في أنحاء العالم".

اقرأ أيضًا: 1.8 مليون حاج.. "الحج" تعلن أبرز أرقام موسم هذا العام