ماذا يحدث للجسم عند تناول الموز؟ تعرفي على الفوائد والأضرار

الموز، تلك الفاكهة الصفراء اللذيذة، ليست مجرد وجبة خفيفة سهلة فحسب، بل هي كنز من الفوائد الصحية التي تُغني الجسم وتُعزز وظائفه.

ويُعد الموز بمثابة بستان مصغر داخل فاكهة واحدة، فهو غني بمجموعة واسعة من العناصر الغذائية الأساسية، وله العديد من الفوائد التي نستعرضها لكم في المقال التالي.

فوائد الموز الصحية

1. تحسين مستويات السكر في الدم

يساعد تناول الموز على تنظيم السكر في الجسم، كما أنه يعد من الخيارات الصحية لمرضى السكري. فهو يمتلك الموز مؤشر جلايسيمي منخفض، أي أن تناوله لن يتسبب بارتفاع مستويات السكر في الدم بطريقة سريعة وغير صحية، ويمكن أن يختلف المؤشر الجلايسيمي للموز بناء على درجة نضجه، والذي يتراوح ما بين 48 - 54. 

كما يحتوي الموز على النشا المقاوم والألياف الغذائية، وهو ما يمكن أن يساعد على ضبط مستويات السكر في الدم بعد تناول الوجبات. 

وكذلك يساهم تناول الموز في تحسين حساسية الأنسولين، لاحتوائه على كميات كبيرة من النشا المقاوم.

علاوة على ذلك، يساعد النشا المقاوم المتواجد في الموز على تقليل الشهية وزيادة الشعور بالشبع، وهذا بدوره يعزز التحكم في الوزن وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري.

ثمار الموزثمار الموز

2. الحفاظ على صحة القلب

تعود فوائد الموز في دعم صحة القلب لاحتوائه على العناصر الغذائية مثل البوتاسيوم، وهو معدن يعزز صحة القلب من خلال المحافظة على انتظام ضربات القلب، وتقليل تأثير الصوديوم على ضغط الدم.

المغنيسيوم، والذي يعزز تناوله من صحة القلب ويرتبط نقص مستوياته بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، ومستويات الدهون في الدم.

الألياف، والتي يمكن أن يساهم تناولها في التقليل من مستويات الكوليسترول الضار وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

مركبات الفلافونويد المضادة للأكسدة، والتي تقلل من أضرار الجذور الحرة، بما فيها تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

3. دعم صحة الجهاز الهضمي

يعد الموز مفيدًا لصحة الجهاز الهضمي ويساهم تناوله في تقليل مختلف مشاكل القولون. ويمكن أن تتضمن فوائد الموز للجهاز الهضمي، تحسين عملية الهضم، لاحتوائه على الألياف الغذائية التي تعمل على تنظيم حركة الأمعاء.

والوقاية من الإمساك، فالموز الأخضر أو الموز الأصفر يحتويان على نسبة جيدة من ألياف البكتين التي تساعد على تليين البراز والوقاية من الإمساك.

وأيضًا تعزيز نمو البكتيريا النافعة في الأمعاء، بفضل احتوائه على النشا المقاوم. 

كما يساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون، وهي فائدة من فوائد الموز التي يحتمل أن تعود أيضًا لاحتوائه على ألياف البكتين.

4. يساعد في حالات الإسهال

ويعد الموز أحد أنواع الأطعمة التي يفضل تناولها في حالة المعاناة من الإسهال، إذ يساهم في تعويض ما فقده الجسم من ماء وشوارد، مثل البوتاسيوم. وينصح أيضًا بتناوله كوجبة خفيفة في حالة الإصابة بداء كرون والتهاب القولون. 

5. الوقاية من أمراض الكلى

تعود فوائد الموز المتمثلة في تحسين صحة الكلى والوقاية من أمراض الكلى لكونه مصدرًا غنيًا بعنصر البوتاسيوم المفيد في الحفاظ على ضغط الدم ووظائف الكلى الصحية.

 ومن الممكن أن يساعد تناول الموز الغني بالبوتاسيوم في المراحل الأولى من أمراض الكلى المزمنة على تقليل ضغط الدم والإبطاء من تطور المرض. 

6. تحسين الذاكرة والمزاج

من فوائد تناول الموز المحتملة أيضًا مساهمته في الحفاظ على الذاكرة وتعزيز المزاج وتقليل الاكتئاب، وذلك لاحتوائه على التربتوفان (بالإنجليزية: Tryptophan) وهو حمض أميني يمكن أن يكون له دور في الحفاظ على الذاكرة، وتعزيز القدرة على التعلم والتذكر، كما أنه مهم لتنظيم الحالة المزاجية لدى الفرد. 

أيضًا، يحتوي الموز على فيتامين B6 والذي يمكن أن يرتبط انخفاض مستوياته في الدم بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب. 

ثمار الموزثمار الموز

7. الوقاية من السرطان

يعد تقليل خطر الإصابة من السرطان، وخاصة سرطان الدم، إحدى فوائد الموز المحتملة أيضًا، ويرجح سبب ذلك لاحتوائه على العديد من المواد المضادة للأكسدة، مثل فيتامين C، التي تقلل من الإجهاد التأكسدي وأضراره على خلايا الجسم، بالإضافة إلى احتوائه على بروتين الليكتين الذي يعمل على منع نمو خلايا سرطان الدم. 

أيضًا، يمكن أن يساعد تناول الموز على تحفيز إنتاج كرات الدم، بالإضافة إلى زيادة إنتاج عامل نخر الورم الذي يساهم في القضاء على الخلايا السرطانية. 

8.تقليل الالتهابات

يمكن أن يساهم الموز في محاربة الالتهابات وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة الناتجة عن الالتهاب المزمن، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، ومرض كرون، والتهاب القولون التقرحي.

 ويعود ذلك لاحتوائه على مركبات الفلافونويد، مثل الكيرسيتين، التي تعمل على محاربة الجذور الحرة والتقليل من أضرارها على الجهاز المناعي. 

ثمار الموزثمار الموز

9. المساعدة على النوم

تتمثل فوائد تناول الموز قبل النوم في جعل النوم أكثر راحة؛ حيث يوفر العديد من المغذيات التي تساعد على النوم الجيد ليلًا، ومنها: 

البوتاسيوم، الذي يقلل من التقلصات العضلية أثناء الليل.

المغنيسيوم، الذي يساعد على الاسترخاء.

التريبتوفان، الذي يساعد على النوم وينظم دورة النوم الطبيعية.

10. فوائد الموز للرجيم

لا يسبب الموز زيادة في الوزن في حال تم تناوله باعتدال، وبالتالي فمن الممكن إضافته كوجبة خفيفة للنظام الغذائي للأفراد الذين يريدون إنقاص وزنهم والحفاظ عليه ضمن المعدلات الطبيعية. 

ويمكن أن تتضمن فوائد الموز للتخسيس أيضًا ما يلي:

يعد الموز من الأطعمة قليلة السعرات الحرارية نسبيًا.

يعتبر الموز من الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض، وبالتالي لن يتسبب تناوله بزيادة مستويات سكر الجلوكوز في الدم.

يساعد كل من الألياف الغذائية والنشا المقاوم الموجودان في الموز على تقليل الشهية وزيادة الشعور بالشبع لفترات زمنية أطول.

ماذا يحدث للجسم عندما يُكثر من تناول الموز؟

زيادة الوزن غير المبررة

لا ينصح بتناول الكثير من الموز لأولئك الذين يحاولون إنقاص الوزن، فمن المعروف أن هذه الفاكهة لها خصائص زيادة الوزن.

 وكذلك كثرته تؤدي إلى الإمساك، فالموز غير الناضج أو الموز الأخضر يمكن أن يسبب الإمساك، بسبب ارتفاع نسبة النشا. وأيضًا يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي.

إن تناول الكثير من الموز يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي والتي يمكن أن تضر بصحتك العامة، يحدث ذلك بشكل رئيس بسبب المحتوى العالي من الألياف في الموز.

كما أن استهلاك كمية زائدة من الألياف يمكن أن يسبب تشنجات البطن والغازات والانتفاخ. فضلًا عن زيادة مشاكل الأسنان، فهو غني بمحتوى السكر، وبالرغم من أنه طبيعي، إلا أن هذا المحتوى العالي من السكر في الموز يسبب بعض الضرر لصحة أسنانك.

اقرأ أيضًا:ما أشكال فتة اللحم على موائد عيد الأضحى المبارك؟