وفاة رائد الفضاء الأمريكي وليام أندرس في حادث تحطم طائرة

توفي رائد الفضاء المتقاعد وليام أندرس، الذي كان أحد أول ثلاثة أشخاص داروا حول القمر، والتقط صورة "شروق الأرض" الشهيرة خلال مهمة أبولو 8 التابعة لإدارة الطيران والفضاء "ناسا" عام 1968، أمس الجمعة في حادث تحطم طائرة صغيرة في ولاية واشنطن عن عمر يناهز 90عاما.

وذكرت صحيفة سياتل تايمز، نقلا عن جريج ابن أندرس، أن أندرس كان يقود الطائرة بمفرده عندما سقطت قبالة ساحل جزيرة جونز، وهي جزء من أرخبيل جزر سان خوان شمالي سياتل، بين واشنطن وجزيرة فانكوفر في كولومبيا البريطانية.

من هو  وليام أندرس؟

وفقا لقناة كيه.سي.بي.كيو، إحدى القنوات التابعة لشبكة فوكس في تاكوما، كان أندرس، وهو من سكان مقاطعة سان خوان، يقود طائرة قديمة يملكها ذات محرك واحد تابعة للقوات الجوية من طراز تي-34 منتور.

وأظهرت لقطات مصورة عرضتها القناة طائرة تهبط من السماء في هبوط حاد قبل أن تصطدم بالمياه قبالة الساحل مباشرة.

انضم أندرس، وهو خريج الأكاديمية البحرية الأمريكية وطيار في القوات الجوية، إلى ناسا في عام 1963 كعضو في المجموعة الثالثة من رواد الفضاء. ولم يذهب إلى الفضاء حتى 21 ديسمبر كانون الأول 1968، عندما انطلقت بعثة أبولو 8 في أول مهمة مأهولة تغادر مدار الأرض وتقطع مسافة 386 ألف كيلومتر إلى القمر.

وأشاد بيل نيلسون، مدير ناسا، بأندرس على وسائل التواصل الاجتماعي بنشر الصورة الأيقونية للأرض وهي تشرق فوق أفق القمر، قائلا إن الطيار السابق بالقوات الجوية "قدم للإنسانية أحد أقيم الهدايا التي يمكن أن يقدمها رائد فضاء".