طلاء أبيض للأسطح الإسفلتية المحيطة بمسجد نمرة يخفض الحرارة 20 درجة مئوية

أنهت الهيئة العامة للطرق السعودية طلاء الأسطح الإسفلتية للمنطقة المحيطة بمسجد نمرة بطلاء أبيض خاص؛ وذلك بهدف خفض درجة الحرارة، وتوفير بيئة أكثر راحة للحجاج.

طلاء الأسطح الإسفلتية المحيطة بمسجد نمرة

ويأتي طلاء الأسطح الإسفلتية للمنطقة المحيطة بمسجد نمرة بطلاء أبيض خاص لتقليل درجات الحرارة في إطار الجهود المبذولة من المملكة لخدمة ضيوف الرحمن، وتخفيف معاناتهم خلال موسم الحج.

طلاء الأسطح الإسفلتية المحيطة بمسجد نمرةطلاء الأسطح الإسفلتية المحيطة بمسجد نمرة

وبحسب ما ورد على وكالة الأنباء السعودية "واس"، فإن هذه التقنية الحديثة تعتمد على استخدام مواد محلية الصنع، لها القدرة على امتصاص كمية أقل من الأشعة الشمسية؛ ما يؤدي إلى خفض درجة حرارة السطح بنحو 20 درجة مئوية.

نجاح التجربة خلال العام الماضي

وأثبتت هذه التقنية فعاليتها العام الماضي خلال تجربة محدودة في طرق المشاة المؤدية لرمي الجمرات؛ إذ نجحت في خفض درجة الحرارة من 12 إلى 15 درجة مئوية.

طلاء الأسطح الإسفلتية المحيطة بمسجد نمرةطلاء الأسطح الإسفلتية المحيطة بمسجد نمرة

وتغطي تجربة هذا العام مساحة 25 ألف متر مربع حول مسجد نمرة؛ ما سيسهم بشكل كبير في تخفيف حدة الحرارة على الحجاج في هذه المنطقة.

توفير أفضل الخدمات للحجاج

وأكد المتحدث الرسمي للهيئة العامة للطرق عبدالعزيز العتيبي، أن هذه المبادرة تأتي بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية الأخرى؛ بهدف توفير أفضل الخدمات للحجاج، وجعل رحلتهم إلى بيت الله الحرام أكثر سهولة وراحة.

جدير بالذكر أنه مع حلول موسم الحج المبارك، تشهد المملكة العربية السعودية ارتفاعًا ملحوظًا في درجات الحرارة؛ ما يُشكل تحديًا كبيرًا لراحة وسلامة الحجاج القادمين من جميع أنحاء العالم.

طلاء الأسطح الإسفلتية المحيطة بمسجد نمرة
جهود المملكة لراحة الحجاج

جهود المملكة لراحة الحجاج

وحرصًا على توفير أفضل الخدمات لضيوف الرحمن؛ تبذل المملكة جهودًا ضخمة للتخفيف من وطأة الحرارة على الحجاج، وتوفير بيئة آمنة ومريحة لأداء مناسك الحج.

وتتمثل جهود المملكة لتخفيف معاناة الحجاج خلال ارتفاع درجات الحرارة، في:

1- تركيب مراوح رذاذ:

تم تركيب 436 مروحة رذاذ في جميع أنحاء المشاعر المقدسة لضخ الماء في الهواء وتلطيف الأجواء.

2- توفير ماء بارد:

يتم توزيع ماء بارد مجانًا على الحجاج من خلال شبكة واسعة من نقاط التوزيع، وصهاريج مياه متنقلة، وآلات توزيع مياه آلية.

طلاء الأسطح الإسفلتية المحيطة بمسجد نمرة
جهود المملكة لراحة الحجاج

3- نشر مظلات:

تم نشر مئات الآلاف من المظلات في جميع أنحاء المشاعر المقدسة لتوفير ظلال للحجاج من أشعة الشمس الحارقة.

4- تبريد أماكن المساجد:

يتم تبريد جميع المساجد في مكة المكرمة والمدينة المنورة، بما في ذلك المسجد الحرام والمسجد النبوي، باستخدام أحدث تقنيات التبريد.

طلاء الأسطح الإسفلتية المحيطة بمسجد نمرة
جهود المملكة لراحة الحجاج

5- توفير وسائل نقل مكيفة:

يتم توفير حافلات مكيفة لنقل الحجاج بين المشاعر المقدسة؛ للتخفيف من معاناتهم من ارتفاع درجات الحرارة.

6- توزيع ملابس خفيفة:

يتم توزيع ملابس خفيفة على الحجاج، مثل القمصان والعباءات؛ لمساعدتهم على البقاء رطبين وباردين.

7- نشر الوعي الصحي:

يتم نشر الوعي الصحي بين الحجاج حول مخاطر التعرض لأشعة الشمس الحارقة، وكيفية الوقاية من الجفاف وضربة الشمس.

8- توفير الخدمات الطبية:

يتم توفير خدمات طبية مجانية للحجاج في جميع أنحاء المشاعر المقدسة من خلال مستشفيات وعيادات متنقلة.


تقدير الحجاج لجهود المملكة

وحظيت هذه الجهود بتقدير كبير من قبل الحجاج الذين أشادوا بجهود المملكة العربية السعودية في توفير بيئة آمنة ومريحة لأداء مناسك الحج، وتسعى المملكة العربية السعودية من خلال هذه الجهود إلى ضمان حصول جميع الحجاج على تجربة حج آمنة ومريحة.

اقرأ أيضًا: هيئة النقل تجهز 27 ألف حافلة لحجاج بيت الله الحرام