ابنة براد بيت وأنجلينا جولي ترفع دعوى قضائية لحذف والدها من اسمها

ما إن أتمت عامها الـ 18 حتى أقدمت شيلوه نوفيل جولي بيت، ابنة أنجلينا جولي وبراد بيت، على تغيير اسمها وإزالة كلمة "بيت" منه، وبناء عليه قدمت التماسًا للمحكمة في لوس أنجلوس لبدء الإجراءات.

ووفقًا لصحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية، تقدمت "شيلوه نوفيل جولي بيت" بالتماس إلى المحكمة العليا في مقاطعة لوس أنجلوس يوم 27 مايو؛ لتغيير اسمها إلى "شيلوه نوفيل جولي" فقط.

ليست الأولى في رفض الاسم 

شيلوه؛ التي تؤدي دور الممثل الصوتي في فيلم "كونغ فو باندا 3"، لم تكن أول الأشقاء الذين قدموا التماسًا لتغيير الاسم القانوني، سبقها في ذلك زهارا جولي عام 2022.

وبالفعل أسقط الأشقاء الآخرون الاستخدام العام للاسم الأخير لوالدهم في السنوات الأخيرة، وفق ما ذكرته الصحيفة.

وعينت شيلوه نوفيل جولي بيت محاميًا ودفعت أتعابه وتقدمت بأوراقها القانونية لتغيير اسمها، بالمقابل رفض براد بيت وأنجيلينا جولي التعليق على هذه الأخبار.

خلافات أنجلينا جولي وبراد بيت

تقدمت أنجلينا جولي بطلب الطلاق من براد بيت في سبتمبر 2016، ورغم طول المدة فإن الخلافات لم تنتهِ حتى اليوم، وكانت أنجيلينا طالبت بحضانة أولادهما الستة وهم: مادوكس وباكس وزهارا وشيلوه والتوأم نوكس وفيفيان.

وأثناء الخلافات اتهمت أنجيلينا  زوجها، في عام 2016، بالعنف ضد أطفالهما، لكن بعد التحقيقات أبرأت المحكمة "بيت" ولم يتم توجيه أي تهم جنائية له.

ثم تطور الأمر لخلافات وقضايا ضد بعضهما البعض بسبب خلافات حول مشاريعهما التجارية المشتركة والممتلكات، ورفع براد بيت دعوى قضائية ضد أنجلينا جولي بسبب بيع حصتها في شركة مملوكة لهما دون علمه.