خاص لـ"الجوهرة"| استشاري نفسي يوضح العلاقة بين تصفح مواقع التواصل قبل النوم والكوابيس

يشتكي كثيرون من التعرُّض لكوابيس وأحلام مزعجة نتيجة تصفح مواقع التواصل الاجتماعي قبل النوم مباشرة.. فما العلاقة بين تصفح منصات الـ"سوشيال ميديا" والتعرض لكوابيس مزعجة؟


الـ"سوشيال ميديا" والكوابيس

بحسب ما أوضحه الدكتور وليد هندي؛ استشاري الصحة النفسية، فإن تصفح مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، مثل: "فيسبوك" و"تويتر" و"إنستجرام"، قبل النوم مباشرة قد يؤدي إلى زيادة مستويات التوتر والقلق؛ ما يسبب بدوره اضطرابات النوم والكوابيس.

تصفح مواقع التواصل والتعرض لكوابيس وأحلام مزعجةتصفح مواقع التواصل والتعرض لكوابيس وأحلام مزعجة

ونصح "هندي"، في تصريحات خاصة لـ"الجوهرة"، بعدم استخدام الهواتف الذكية قبل النوم مباشرة، بل تهيئة الأجواء بالكامل للحصول على نوم جيد كمًا وكيفًا؛ من خلال إغلاق الأنوار عدا إضاءة خفيفة، والابتعاد عن الأصوات المزعجة، وغلق الهواتف الذكية والأجهزة مثل: الحاسوب أو التليفزيون.

كثرة تصفح مواقع التواصل الاجتماعي قبل النوم

كما أكدت دراسة حديثة أن ما يصل إلى 75% من الأمريكيين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي قبل النوم، وهو ما يزيد من احتمالية تأثرهم سلبًا.

تصفح مواقع التواصل والتعرض لكوابيس وأحلام مزعجةتصفح مواقع التواصل والتعرض لكوابيس وأحلام مزعجة

ويعتقد الباحثون أن الضوء الأزرق المنبعث من شاشات الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية يقلل إفراز هرمون الميلاتونين، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم النوم.

وللا تعد قلة إفراز الميلاتونين فقط  المشكلة فحسب، بل أوضحت الدراسة أيضًا أن المحتوى الذي يتم عرضه على "السوشيال ميديا" قد يكون مثيرًا للقلق أو مزعجًا، وهذا قد يصعب على الشخص الاسترخاء والنوم بسهولة.

أكثر الكوابيس شيوعًا

وشملت الدراسة 144 طالبًا جامعيًا، طُلب منهم ملء استبيان حول استخدامهم وسائل التواصل الاجتماعي وأنواع الأحلام التي يرونها.

وأظهرت النتائج أن أكثر الكوابيس شيوعًا كانت تتعلق بعدم القدرة على تسجيل الدخول إلى حسابات التواصل الاجتماعي أو فقدان التواصل مع الأصدقاء عبر الإنترنت.

الدكتور وليد هندي، استشاري الصحة النفسيةالدكتور وليد هندي، استشاري الصحة النفسية

5 نصائح لتحسين جودة النوم

وهناك مجموعة من النصائح لتحسين جودة النوم؛ منها:

  1. تخصيص وقت للاسترخاء قبل النوم؛ من خلال ممارسة بعض الأنشطة التي تساعدك في الاسترخاء مثل: القراءة أو الاستماع إلى الموسيقى الهادئة أو أخذ حمام دافئ.
  2. تجنب الكافيين والنيكوتين قبل النوم؛ فهذه المواد يمكن أن تمنع من النوم بسهولة.
  3. الحرص على ممارسة الرياضة بانتظام، مع تجنُّب ممارستها قبل النوم مباشرة.
  4. توفير بيئة نوم مريحة، والتأكد من أن الغرفة مظلمة وهادئة وباردة.
  5. الاستعانة بمتخصص لو استمرت المعاناة من الكوابيس والأحلام المُزعجة.

اقرأ أيضًا: تحذير من عادة خاطئة عند الاستيقاظ تسبب مخاطر صحية جسمية.. ما علاقة المنبه؟