خاص| 4 تأثيرات سلبية لإدمان الأطفال الألعاب الإلكترونية.. اتبع هذه النصائح

إدمان الأطفال للألعاب الإلكترونية

مع التطور التكنولوجي الرهيب الذي يشهده العالم خلال السنوات الأخيرة في وسائل الترفيه، مع انتشار الهواتف المحمولة، بات إدمان الأطفال لـ الألعاب الإلكترونية ظاهرة واضحة في كثير من المجتمعات.

إدمان الأطفال للألعاب الإلكترونية

أمهات قد تجدن الألعاب الإلكترونية لإلهاء الأطفال عن النزول إلى الشارع، أو حتى تتفرغن للأعمال المنزلية، دون أن يدركن أن كثرة ممارسة الطفل لهذه الألعاب يعود عليه بتأثيرات سلبية كثيرة.

 وفيما يلي نستعرض تلك الخطورة، حسب توضيح استشاري الصحة النفسية الدكتور وليد هندي، في تصريحات خاصة لـ”الجوهرة”.

إدمان الأطفال للألعاب الإلكترونيةإدمان الأطفال للألعاب الإلكترونية

يمكن تعريف إدمان الألعاب الإلكترونية بأنه استخدام الشخص المفرط لها، لدرجة فقده السيطرة على سلوكياته، ويكون عاجزًا عن إيقاف اللعب، حتى لو كان ذلك يؤثر سلبًا على حياته ونشاطاته الأخرى المهمة.

أعراض إدمان الألعاب الإلكترونية عند الأطفال

  • قضاء ساعات طويلة في اللعب.
  • إهمال الطفل واجباته المدرسية، ونشاطاته الاجتماعية، واهتماماته الأخرى.
  • عزلة الطفل عن عائلته وأصدقائه.
  • التقلبات المزاجية المفاجئة للطفل.
  • معاناة الطفل من أعراضٍ جسدية مثل: آلام الظهر وإرهاق العينين واضطرابات النوم.

إدمان الأطفال للألعاب الإلكترونيةإدمان الأطفال للألعاب الإلكترونية

آثار إدمان الألعاب الإلكترونية على الأطفال

1- آثار سلبية على الصحة الجسدية: 

قد يتسبب إدمان الألعاب الإلكترونية، في زيادة الوزن والسمنة، وضعف البصر، واضطرابات النوم، وآلام الظهر.

2- آثار سلبية على الصحة النفسية: 

يمكن أن يوصل إدمان الألعاب الإلكترونية إلى الاكتئاب، والقلق، والعزلة الاجتماعية، وانخفاض الثقة بالنفس، والسلوكيات العدوانية.

3-  انخفاض التحصيل الدراسي:  

قد يؤدي إدمان الألعاب الإلكترونية إلى انخفاض التحصيل الدراسي، وتراجع التركيز والذاكرة، وصعوبة التعلم.

4- آثار سلبية على المهارات الاجتماعية: 

قد ينتج عن إدمان الألعاب الإلكترونية، ضعف المهارات الاجتماعية، وصعوبة تكوين الصداقات، وقلة التفاعل مع الآخرين.


الدكتور وليد هندي، استشاري الصحة النفسيةالدكتور وليد هندي، استشاري الصحة النفسية

نصائح للوقاية من إدمان الألعاب الإلكترونية

  • تحديد وقت للعب.
  • مشاركة الطفل أنشطة أخرى.
  • التواصل مع الطفل.
  • طلب المساعدة المهنية.

اقرأ أيضًا: 4 نصائح عليك اتباعها في تربية طفلك.. تمنحه شخصية مستقلة وتعزز ثقته بالنفس

الرابط المختصر :