فيديو | المهندس أحمد الغفيلي: المملكة أصبحت من ضمن أعلى 10 دول في عدد رواد الفضاء

قال المهندس أحمد الغفيلي، مشرف برنامج المملكة لرواد الفضاء، إن المملكة أصبحت من ضمن أعلى 10 دول في عدد رواد الفضاء بإتمام رحلة "السعودية نحو الفضاء.

وأضاف خلال لقائه اليوم الثلاثاء الموافق 21 مايو مع "قناة الإخبارية"، أن السعودية كان لها سبق منذ أربع عقود بأول رائد فضاء عربي مسلم، والآن أصبح لدينا أول رائدة فضاء مسلمة، بالإضافة إلى أن السعودية أفضل من بين 6 دول التي كان لها رائد فضاء بنفس الوقت على محطة الفضاء الدولية.

وتابع المهندس أحمد الغفيلي، مشرف برنامج المملكة لرواد الفضاء: من ناحية الأبحاث العلمية لجينا تجارب تقام لأول مرة في محطة الفضاء الدولية عادة تقنيات تنقل من الفضاء إلى الأرض، على سبيل المثال قمنا بتجارب من ناحية الخلايا المناعية".

وكشف عن أنه لأول مرة على محطة الفضاء الدولية يتم تقديم تجارب توعوية وتعليمية بين رواد الفضاء و12 ألف طالب على الأرض بنفس الوقت.

برنامج المملكة لرواد الفضاء

انطلقت أولى المهمات العلمية لهذا البرنامج، مهمة (SSA-HSF1)، في 21 مايو 2023، حاملةً أول طاقم رائدة ورائد فضاء سعوديين إلى محطة الفضاء الدولية. سجلت المملكة حدثًا تاريخيًا مهمًا في هذه المهمة، من خلال إرسال أول رائدة فضاء سعودية عربية مسلمة، ريانة برناوي، وثاني رائد فضاء سعودي، علي القرني، إلى محطة الفضاء الدولية على ارتفاع 408 كيلومترات فوق سطح الأرض، واستمرت هذه المهمة 10 أيام.

أشركت وكالة الفضاء السعودية في هذه المهمة علماء ومعاهد بحثية لتطوير 14 تجربة بحثية علمية في بيئة الجاذبية الصغرى تركز على صحة الإنسان، وعلوم الخلايا، وتجارب الاستمطار الصناعي، بالإضافة إلى تجارب توعوية علمية شارك فيها 12 ألف طالب في 47 موقعًا مختلفًا في المملكة العربية السعودية.

أهداف برنامج المملكة لرواد الفضاء

أطلقت وكالة الفضاء السعودية برنامج المملكة لرواد الفضاء، والذي يهدف لتأهيل كوادر سعودية متمرسة لخوض رحلات فضاء طويلة وقصيرة المدى وإجراء التجارب العلمية والأبحاث الدولية والمشاركة في المهام المستقبلية المتعلقة بالفضاء، والاستفادة من الفرص الواعدة التي يقدمها قطاع الفضاء وصناعته عالميًا والمساهمة في الأبحاث التي تصب في صالح خدمة البشرية في عدد من المجالات ذات الأولية مثل العلوم الفيزيائية، وصحة الإنسان، وعلم الأحياء، والتكنولوجيا الحيوية، والصيدلة الحيوية، وعلوم الأرض، والتصنيع في الفضاء، وتطوير التقنيات التي تدعم إمكانيات القيام بمهام استكشافية مستقبلية إلى القمر والمريخ. 

اقرأ أيضًا: تعليق رائدة الفضاء ريانة برناوي على حصد جائزة "صاحبة الرؤية المستقبلية"