طليقة بيل غيتس تتخارج من مؤسستهما الخيرية مقابل 12.5 مليار دولار

قالت ميليندا غيتس، طليقة مؤسس مايكروسوفت، بيل غيتس إنها ستتخارج من المؤسسة الخيرية التي أسستها بالشراكة مع زوجها السابق بيل غيتس قبل أكثر من 20 عامًا وستحصل على 12.5 مليار دولار عن عملها الخاص لدعم النساء والأسر.

ميليندا تنفصل عن مؤسستها الخيرية 

وقالت ميليندا غيتس عبر منصة "إكس" للتواصل الاجتماعي: "وفق شروط اتفاقي مع بيل، سأحصل عند ترك المؤسسة على 12.5 مليار دولار إضافية عن التزامي بالعمل من أجل النساء والأسر"، دون أن تكشف عن مزيد من التفاصيل.

وقال مارك سوزمان الرئيس التنفيذي للمؤسسة، إنه برحيلها كرئيس مجلس إدارة مشارك ستغير المؤسسة اسمها إلى مؤسسة جيتس، وسيكون بيل جيتس رئيسها الوحيد.

وتعد المؤسسة واحدة من أبرز القوى وأكثرها تأثيرًا في مجال الصحة العامة عالميًا؛ إذ أنفقت أكثر من 75 مليار دولار منذ إنشائها على مكافحة الفقر والمرض.

وتدير ميليندا غيتس ، التي تبلغ ثروتها الصافية 11.3 مليار دولار وفق مجلة فوربس، بعض استثماراتها وأعمالها الخيرية من خلال شركة بيفوتال فينتشرز الاستثمارية، التي تأسست عام 2015 وتركز على النساء والأسر. 

اقرأ أيضًا: استئصال مرض شلل الأطفال.. المملكة تطلق مبادرة عالمية مع "جيتس" وهذا تفاصيلها