رموز

وفاة أسطورة الهلال «مبارك عبد الكريم» فجر اليوم

رحل عن دنيانا، فجر اليوم الأحد، الأسطورة مبارك عبدالكريم؛ نجم المنتخب السعودي ونادي الهلال الأسبق، بعد إجرائه عملية جراحية استغرقت 4 ساعات، بمستشفى الملك فهد بالخبر.

أسطورة نادي الهلال

أذاع فهد الدوس؛ الصحفي السعودي، فجر اليوم الأحد، خبر وفاة مبارك عبد الكريم؛ أسطورة نادي الهلال.

ويعّد مبارك عبدالكريم؛ أسطورة الهلال في الثمانينيات، وأول كابتن في تاريخ نادي الهلال، وأول من حمل كأس الملك عام 1381 هجرية، وتحديدًا أمام نادي الوحدة، وذلك في أول مشاركة لأندية المنطقة الوسطى في مسابقة كأس الملك، وحمل كأس الملك عام 1384 هجرية أمام الاتحاد، وكأس ولي العهد أمام الاتحاد من العام نفسه.

عبد الكريم

رفض عبد الكريم؛ جميع العروض التي انهالت عليه من الأندية الكبيرة في جدة والرياض، ناهيك عن بيعه منجرته مصدر رزقه الوحيد وتوزيعه المبلغ الذي حصل عليه من بيعها على نجوم نادي الهلال في ثمانينيات التقويم الهجرية؛ ليمنع انتقالهم إلى الأندية الأخرى في فترة الانتقالات آنذاك؛ إذ اشتهر بالإخلاص والوفاء والولاء والانتماء والتضحية من أجل الكيان الهلالي.

عبد الكريم

براعة في المراوغة وقوة في التسديد

ذاع صيت عبد الكريم؛ بعد أن تسبب في فوز نادي الهلال بضربات الجزاء، لقدرته المتميزة على المراوغة والتسديد من الضربات الحرة وقوة القدم، إذ أضاع نادي الاتحاد جميع ضرباته الثلاث، وأضاع اللاعب سليمان مطر الكبش الضربة الأولى، وسجل الأسطورة مبارك عبدالكريم، والراحل الكابتن سلطان مناحي الضربتين الأخيرتين؛ ليفوز نادي الهلال بالكأس، بعد الهدف الذي أحرزه في مرمي نادي الاتحاد، في نهائي كأس الملك عام 1384 هجرية، في الوقت الضائع.

 

اقرأ أيضًا:

في ذكرى وفاته.. رواد يسترجعون وصية الملك عبدالله

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق