استشاراتمنوعات

هل يقي الماء الساخن والثوم من كورونا؟.. «الصحة العالمية» ترد

لجأت منظمة الصحة العالمية، إلى تخصيص خدمة على واتساب من أجل إجلاء العديد من المفاهيم المغلوطة وتكاثر النصائح لممارسة عادات غير دقيقة، وترويج الشائعات حول فيروس كورونا المستجد.

ونفت منظمة الصحة العالمية، ما تداوله البعض مؤخرًا حول أن شرب الماء الساخن كل 15 دقيقة، من شأنه أن يقي من انتقال العدوى، مؤكدة أن تلك المعلومة غير صحيحة على الاطلاق.

وأشارت الصحة العالمية، إلى أن الناس يتداولون بعض المفاهيم المغلوطة، حول أن استخدام الماء الساخن للاستحمام يقي من انتقال عدوى كورونا، مؤكدة أن الاستحمام بالماء الساخن واستخدام مجففات الأيدي غير فعالين في الوقاية من الفيروس.

وعن الطقس المناسب للقضاء على كورونا، أوضحت أنه من غير الصحيح اعتقاد أن فصل الصيف سيقضي على الفيروس، مؤكدة أن البرد والثلج لا يمكن أن يقتلا الفيروس؛ حيث ينتقل في المناخ الحار والرطب.

وأفادت المنظمة، أن رش الجسم بالكحول أو الكلور لن يقضي على الفيروسات التي دخلت الجسم بالفعل، مشددة على أن غسل الأنف بمحلول ملحي بصفة مستمرة، لم يثبت فعاليته حتى الآن في مكافحة العدوى.

وذكرت المنظمة، أن الثوم طعام صحي ومفيد، ولكن لا يوجد أي بيّنة تثبت أن تناوله يقي أو يصد انتقال كورونا.

وبينت الصحة العالمية، أن كورونا لا يمكن أن ينتقل عن طريق لدغات البعوض، أو الحيوانات الأليفة كالكلاب والقطط.

اقرأ أيضًا:

«الصحة العالمية»: لم نعتمد أي أدوية لعلاج «كورونا» حتى الآن

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق