استشارات

نصائح عند ارتداء الأطفال للكمامة

أصبح ارتداء الأطفال الكمامة من الأمور التي نراها بشكل واسع مؤخرًا، بعد انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)؛ حيث تخشى الأمهات أن يتعرض أطفالهن للأذى أثناء الخروج لمشاوير ضرورية.

ولكن يجب على الأم أن تكون حذرة عند ارتداء أطفالها الكمامة؛ حيث أن الكمامة لها أضرار خاصة على الأطفال.

وتستعرض «الجوهرة» في السطور التالية مخاطر ارتداء الأطفال الكمامة وضوابط ارتدائها عند الحاجة لذلك.

مخاطر ارتداء الكمامة
تؤدي الكمامة على الأغلب إلى الاختناق وانخفاض ضغط الدم، فضلًا عن صعوبة وصول الأكسجين إلى الدماغ والرئتين.

وتعمل الكمامة على إغلاق دخول الهواء المتجدد إلى منطقة الأنف أو الفم، ما يؤدي إلى تراكم في غاز ثاني أكسيد الكربون، الذي يخرج من الإنسان بشكل طبيعي أثناء عملية الزفير.

لن يجد ثاني أكسيد الكربون متنفسًا للخروج من وراء الكمامة، فيدخل مرة أخرى إلى الجسم، وقد يلتصق بكرات الدم الحمراء، ما يسبب اتساعًا في الأوعية الدموية، وانخفاض ضغط الدم.

التوقيت الأنسب لارتداء الكمامة
ويتراوح التوقيت المناسب لارتداء الأطفال الكمامة، من نصف ساعة إلى ساعة، على أن يقوم أحد الوالدين بخلعها للطفل، في مكان غير مزدحم وجيد التهوية.

ويجب خلع الكمامة من أحد طرفيها، تّجاه الأذن، لمدة دقائق، للسماح باستنشاق الأكسجين وتقليل نسبة ثاني أكسيد الكربون.

وفيما يتعلق بالضوابط فيجب على الأبوين الالتزام بالآتي:

1-عدم لمس الطبقة الخارجية، ثم إعادة لمس الطبقة الداخلية من الكمامة.

2-عند تناول الطفل مشروبًا أو طعامه، لا يجب إنزال الكمامة من على وجه الطفل، وإبقائها على منطقة الفم أو تحت الذقن، لأن هذا يجعله يستنشق الفيروس من على سطح الكمامة.

3-خلع الكمامة من منطقة الأذن، ثم غسل اليدين بالماء والصابون جيدًا.

4-عدم ارتداء الكمامة إلا في الأماكن المزدحمة.

5-ارتداء الكمامة الجراحية وتجنب الكمامة القماش، لأن سطح الأولى أملس، مما يؤدي إلى سقوط الفيروس التاجي على الأرض.

 

اقرأ أيضًا.. ارتديها عند الخروج.. أفضل 4 أقنعة للحماية من كورونا

الوسوم

الرابط المختصر :

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق