وجهات سياحية

معلومات لا تعرفها عن أول منتزه للألعاب المائية في القدية.. تكلفته 2.8 مليار ريال

تصدر أول منتزه للألعاب المائية في القدية، اهتمامات المواطنين، بعد أن أعلنت شركة القدية للاستثمار، عن إنشاء المنتز ه الأولى من نوعه بتكلفة 2.8 مليار ريال سعودي (750 مليون دولار) .

أول منتزه للألعاب المائية في القدية

وتم ترسية عقد إنشاء المنتزه على كل من شركة أليك للهندسة والمقاولات، وشركة السيف للمقاولات الهندسية في مشروع مشترك لبناء المنتزه.

اقرأ أيضا: مدينة نيوم تتصدّر قائمة تفضيلات الأسر السعودية الراغبة في شراء المنازل

أول منتزه للألعاب المائية في القدية
أول منتزه للألعاب المائية في القدية

ومن المرتقب أن يكون المنتزه واحدًا من أبرز الوجهات الترفيهية في القدية، العاصمة المستقبلية للترفيه والرياضة والثقافة.

وتستعرض «الجوهرة» أبرز المعلومات عن المنتزه المائي الأول من نوعه في المنطقة.

يأتي المنتزه على مساحة تبلغ 252 ألف متر مربع، وسيضم 22 لعبة ومعلماً، منها 9 ألعاب ستكون الأولى من نوعها عالمياً.

كما سيستمتع الزوار بـ9 مناطق مصممة بشكل مبتكر وهي:

  • البوابة الرئيسية.
  • صخرة الجمل.
  • كهف الضب.
  • وادي الأمواج.
  • المغارة، ووادي الأفاعي.
  • القمة العربية.
  • أراضي الرعي.
  • بحيرة الركمجة.

أول منتزه للألعاب المائية في القدية

وتأتي هذه المناطق السابق ذكرها، مستوحاة من الحيوانات المحلية التي عاشت واستوطنت في منطقة القدية.

كما سيتيح المنتزه للزوار الاستمتاع بتجربة استثنائية من المغامرات المثيرة التي لا تُنسى.

بالإضافة إلى ذلك، سيحتوي المنتزه على أحدث المرافق للرياضات المائية، و17 متجرًا للمأكولات والتسوق.

ومن المقرر أن يقدم المنتزه مزايا فريده ومتعددة لمنح الأجواء الترفيهية المثالية للغائلات؛ حيث ستوفّر تجارب فريدة وغير مسبوقة في السعودية.

كما حرصت شركة القدية للاستثمار على تبني أحدث الأنظمة البيئية وإعطاء أهمية كبرى للحفاظ على المياه وترشيد استهلاكها وإعادة تدويرها في تصميم المنتزه امتثالاً لممارسات الاستدامة التي تعتمدها الشركة، وذلك من خلال تقديم مزيج من العروض المختلفة للألعاب الجافة والمائية لتوفير المتعة والإثارة، وفي الوقت ذاته تقليص كمية المياه المستخدمة في تشغيل المنتزه.

وسيعتمد المنتزه أيضًا على التقنيات الحديثة لتقليل ضغط المياه على بعض الألعاب، ما سيساهم في خفض معدل التبخر إلى النصف، كما ستعتمد المسابح في نهاية ألعاب الانزلاق على مفهوم الجريان المائي بحيث تكون بركها ضحلة بمستويات أمان فائقة وتستخدم كميات أقل من المياه على عكس المسابح العميقة التقليدية المستخدمة في المنتزهات المائية الأخرى.

 

يذكر أن مشروع القدية، يستند على خمس ركائز أساسية: الرياضة والصحة، الطبيعة والبيئة، المتنزهات والوجهات الترفيهية، الحركة والتشويق، والفنون والثقافة، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الخيارات العقارية والخدمات المجتمعية.

وسيكون منتزه الألعاب المائية واحدًا من المعالم الرئيسية لركيزة المنتزهات والوجهات الترفيهية.

 

اقرأ أيضا: «الموارد البشرية» تحدد مدة الإجازة المستحقة للموظف في حالات الوفاة

 

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى