ثقافة

«ماجد».. حكاية الفتى الذي لم يعرف وجه والديه

يتناول فيلم «ماجد» المغربي للمخرج نسيم عباسي، والذي تم عرضه مؤخرًا على شاشة سينما مؤسسة عبد الحميد شومان في الأردن، حكاية فتى يتيم في العاشرة من عمره يدعى «ماجد»، يبيع الكتب ويلمع الأحذية في شوارع مدينة المحمدية.

فيلم ماجد

ولا يتذكر «ماجد» ملامح وجهي والديه، اللذان توفيا في حريق، وقد اعتنى به شقيقه الذي يحلم بالسفر إلى النرويج، ليخبره بإمكانية وجود صور للوالدين عند الجيران السابقين، الذين يعيشون في الدار البيضاء، وبصحبة صديقه “العربي”، يقرر “ماجد” فعل المستحيل من أجل الحصول على هذه الصور.

وتم إنتاج فيلم «ماجد» في العام 2011م، وهو من بطولة إبراهيم البقالي، لطفي صابر، وسيم الزيدي، عبد الله العمراني، عبد الرحيم التونسي.

وحصل فيلم ماجد على العديد من الجوائز الوطنية والدولية، منها جائزة أفضل فيلم طويل للأطفال بالمهرجان الدولي لفيلم الشباب والطفولة بمدينة سوسة التونسية، إضافة إلى حصول بطلي الفيلم، الطفلان إبراهيم البقالي ولطفي صابر، على جائزة أحسن ممثل بالجزائر.

حقق الفيلم، أيضًا، نجاحات مهمة في مهرجانات أخرى؛ إذ استحق جائزة أحسن سيناريو في المهرجان الوطني للفيلم المغربي بطنجة سنة 2011، وجائزة “الصقر الفضي” في مهرجان الفيلم العربي بروتردام بهولندا، إضافة إلى تنويه خاص من لجنة تحكيم المهرجان الدولي للفيلم «سيني كيد» بمدينة أمستردام.

وحصد بطل فيلم ماجد، الطفل إبراهيم البقالي؛ جائزة أحسن طفل ممثل بمهرجان الفيلم الدولي “سوفا”، في جمهورية جزر الفيجي.

اقرأ أيضًا: فيلم «the platform».. فن الغرابة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق