تحت العشرينمراحل حياة

فيروس الروتا.. مخاطره على الأطفال وأعراضه

ماهو فيروس الروتا؟ وهل يصاب به الأطفال؟ وما مدى خطورته عليهم؟ وفي أي مرحلة يجب الذهاب للطبيب، كل تلك الأسئلة تدور في عقول الأمهات وتبحث عن إجابات شافية لها.

فيروس الروتا 

في البداية، يجب أن نتعرف على ما هو فيروس الروتا؟
هو أحد الفيروسات المعدية بين الأطفال، ويصيب الفئة العمرية من 4 أشهر وحتى 5 سنوات.

وينتشر من خلال الملامسة، وتظهر أعراضه في القيء والإسهال وآلام في البطن لدى الأطفال، ما يجعله يبكي أغلب الوقت.

 

فيروس الروتا و علاقته بالأطفال .. أعراضه وعوامل الخطر
فيروس الروتا و علاقته بالأطفال

أعراض الإصابة بفيروس الروتا للأطفال

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الإسهال المائي.
  • التقيؤ.
  • أوجاع البطن.
  • تستمر مدة الأعراض من 3 – 8 أيام، وتظهر بشكل أكبر عند الأطفال، أما لدى البالغين فالفيروس يسبب ظهور أعراض بسيطة أو عدم ظهورها أساسًا.

وهناك عدة أعراض أخرى، يجب استشارة الطبيب على الفور، عند تظهورها على طفلك، وهي:

  • إسهال دموي حاد.
  • حدوث تقيؤات متتابعة لمدة 3 ساعات مستمرة دون توقف.
  • الشعور بارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 39.5 أو أكثر.
  •  تألم الطفل بشكل مبالغ فيه.
  • عندما تظهر أعراض الجفاف، كجفاف بالفم، أو بكاء بدون دموع، أو التبول بكميات قليلة، أو النعاس.

عوامل خطر فيروس الروتا
قد ينتقل الفيروس بشكل سهل من اليدين إلى الفم، وذلك على مدار فترة الإصابة.

وتنتقل العدوى عبر لمس الأسطح؛ خاصة عندما لا يحرص الفرد المصاب على غسل اليدين بعد لمس الإفرازات الحاملة للفيروس.

بالإضافة إلى ذلك، فالفيروس له عدة فصائل مختلفة، فيمكن الإصابة به عدة مرات في الحياة، ولكن تكون العدوى الثانية في أغلب الأوقات أقل شدة.

هل تطورات فيروس كورونا تصيب الأطفال وتسبب معاناتهم؟

مضاعفات فيروس الروتا
من الممكن أن تسبب النوبة الحادة من فيروس الروتا، في الجفاف بشكل خاص للأطفال، وقد يؤدي عدم تقديم العلاج المناسب للجفاف إلى الموت، لذلك على الأهل الانتباه جيدًا لأبنائهم.

 

حالات الإصابة بفيروس الروتا

تنتشر الإصابة بفيروس الروتا في الأعمار ما بين 4 شهور حتى سنتين، بشكل خاص الذين يتواجدون في الحضانات، وفي فصلي الشتاء والربيع.

 

فيروس الروتا

 

طرق الوقاية والعلاج

هناك عدة طرق للوقاية من عدوى فيروس الروتا، عبر اتباع الممارسات التالية:

  • تبدأ الوقاية بالتطعيم.
  • غسل اليدين قبل وبعد تناول الطعام، وبعد الفراغ من دورات المياه.
  • غسل اليدين بعد السعال والعطس.
  • استخدام المعقم، في حال عدم توفر المياه الجارية.

جدير بالذكر أن الإصابة بذلك الفيروس مزعجة، ولكن يمكن علاجها بإجراءات بسيطة، تتضمن الإكثار من الشرب من أجل منع الجفاف، إلا أن هناك بعض الحالات الصعبة التي تتطلب إعطاء السوائل عن طريق الوريد.

اقرأ أيضًا: 8 أطعمة تمنع تسوس الأسنان.. يحتاج إليها طفلك

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى