فوق الستين

فوق الستين.. «رهاب الموت» مشكلة نفسية تؤرق كبار السن

«رهاب الموت» مصطلح غريب قد لا يعلمه الكثير ولكنه ينتشر بين الأشخاص فوق الستين بشكل خاص، ويمكن تبسيطه بأنه الخوف الشديد من الموت، ولكن ما مدى خطورة هذا الخوف وأسبابه وطرق علاجه؟.

ما هو رهاب الموت؟

عرف أطباء النفس واستشارين الصحة النفسية «رهاب الموت» الذي يعاني منه معظم الأشخاص فوق الستين، بأنه اضطراب نفسي يُعرف أيضًا بـ«نوبة الهلع من الموت»، ويعد أحد أنواع الفوبيا التي تُصيب الإنسان في مراحل العمر المختلفة، وتكثر وتنتشر عند التقدم في العمر.

ويتشابه هذا الاضطراب مع بعض الأمراض النفسية، لكنه لا يدفع المصابين به إلى الانتحار على غرار الاكتئاب الحاد الذي يخلق أفكار انتحارية لدى صاحبه.

أسباب رهاب الموت

يوجد سببان فقد يؤديان إلى الإصابة بالخوف من الموت ومعاناة المرضى من هذا الاضطراب النفسي، وهما «الإصابة بأحد أنواع الفوبيا من قبل، أو وفاة أحد الأشخاص القريبين من المريض».

أعراض رهاب الموت

يصاحب هذا الاضطراب النفسي عدة أعراض تدل على الإصابة به وضرورة مواجهته بالعلاج، وهي «التعرق، عدم القدرة على التنفس، عدم انتظام ضربات القلب، الشعور بالاكتئاب، البكاء الشديد، التوتر والقلق، واضطرابات النوم».

علاج رهاب الموت

وينقسم علاج اضطراب رهاب الموت إلى جزئين، الأول هو «العلاج الدوائي» من خلال تناول الأدوية المهدئة للأعصاب، والثاني هو «العلاج السلوكي» من خلال جلسات علاجية على يد طبيب نفسي، تساعده في تجنب التفكير في الموت والابتعاد عن كل ما هو سلبي، خاصة في السن المتقدم.

اقرأ أيضًا: فوق الستين.. الفرق بين الخرف والزهايمر.. أعراض وأسباب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق