أسرة ومجتمعاستشارات

حصوات الكلى.. أسبابها وطرق الوقاية منها

أكدت جمانة العوفي؛ خبيرة التغذية العلاجية والسريرية، أن حصوات الكلى عبارة عن حصوات صغيرة مكونة من المعادن و الأملاح داخل الكلى.

وأشارت العوفي؛ إلى أن حصوات الكلى قد تنتقل إلى أي جزء من أجزاء الجهاز البولي كالحالب أو المثانة.

وأوضحت أنه في أغلب الأحوال تتكون الحصوات عندما يكون البول مُركزًا، أي عندما يكون أصفر غامقًا، فذلك يُعطى دلالة على قلة استهلاك المياه، وعندما يصبح البول مركزًا فذلك يسمح للمعادن بأن تقوم بعملية “الكرستلة”؛ أي تلتصق ببعضها البعض وتُكوّن الحصوات.

جمانة العوفي تكشف أسباب الإصابة بالمرارة وطرق الوقاية

علاج حصوات الكلي

حصوات الكلى تكون مؤلمة جدًا، وتختلف  طريقة العلاج من إنسان إلى آخر، فبعض الأشخاص قد يكون العلاج بالنسبة لهم هو فقط استهلاك كمية وافرة من الماء، فتلك الكمية من المياه سوف تجعل الحصوات تخرج عن طريق البول .

في حين يحتاج البعض الآخر إلى عملية جراحية أو استخدام المنظار في التخلص من تلك الحصوات.

وهناك أنواع مختلفة من حصوات الكلى؛ ومنها حصوات الكلى المكونة من الكالسيوم، حصوات الكلى المكونة من حمض اليوريك -تحدث لمن لا يشربون الماء أو الذين يتناولون طعامًا غنيًا بالبروتين أو المصابين بمرض النقرس-، حصوات الكلى المكونة من السيستين، ويعد مرضًا وراثيً؛ حيث إن كُلى المُصابين به تقوم بإخراج العديد من السيستين  (وهو حمض أميني)، ويُدعى هذا المرض “سيستين يوريا”؛ أي البول السيستيني.

جمانة العوفي تُقدّم روشتة غذائية للسيدات خلال فترة الحمل

عوامل الخطورة

1- تاريخ العائلة أو إصابة الفرد مسبقًا

إذا كان أحد فراد عائلتك أُصيب بحصوات الكلى، فأنت قد تكون معرضًا للإصابة أيضًا، وإن كنت أُصبت سابقًا بحصوات الكلى فانت عرضة للإصابة بها مرة أخرى.

2- الجفاف

قلة استهلاك السوائل تعتبر من العوامل المؤثرة جدًا في تكوّن حصوات الكلى؛ فلابد من استهلاك كمية وفيرة من السوائل خلال اليوم.

3- السمنة

السمنة المفرطة قد تكون عاملاً من عوامل الإصابة بحصوات الكلى.

4-أمراض الجهاز الهضمي أو عمليات الجهاز الهضمي

تُعد عمليات الجهاز الهضمي كعملية التكميم، عمليات تحويل المسار وأمراض الجهاز الهضمي كمرض كراون أو القولون التقرحي، الإسهال المزمن، ومن بين الأسباب التي  قد تؤثر على عملية امتصاص الأملاح والمياه  في الجسم مقال على الاملاح التي تتأثر بذلك كالكالسيوم، فكل ذلك سوف يزيد من المواد المكونة للحصوات في البول.

خبيرة تغذية علاجية تكشف أسباب الإصابة بحب الشباب

5-الأمراض الهرمونية

بعض الأمراض الهرمونية، كمرض زيادة نشاط الغدة الدرقية، قد يكون سببًا في الإصابة بحصوات الكلى.

الحماية من الإصابة بحصوات الكلى يتطلب في بعض الأحيان نمط حياة صحيًا، وفي بعض الأحيان أدوية طبية إلى جانب ذلك، تًوصف من الطبيب المعالج.

كيف نقلل خطر الإصابة بحصوات الكلى؟

1- شرب كمية وافرة من المياه

لابد من شرب كمية وفيرة من المياه، فالمصاب بحصوات الكلى قد يطلب منه الطبيب المعالج أن يتبول بمعدل 2.5 لتر من البول؛ فلا بد له من من شرب كمية وفيرة من المياه، ويعرف أنه أخذ كفايته من شرب المياه لو كان البول فاتح اللون، فتلك أسهل طريقة للتأكد من أنك تشرب كمية جيده من المياه.

2- تناول الأطعمة القليلة من الأوكساليت

حمض الأوكساليت هو حمض يساعد على تكون الحصوات، خاصة حصوات الكالسيوم الأوكسيلتيت، ولا بد من التقليل من الأطعمة الغنية بالأوكساليت كالسبانخ، البنجر، البامية، البطاطا الحلوة، المكسرات، الشوكولاتة، الصويا ومنتجاتها.

3- تناول الطعام القليل الملح

تقليل استهلاك الفرد اليومي من الملح، يقلل من فرص الإصابة بحصوات الكلى.

4- احذر مكملات الكالسيوم

تناول الكالسيوم عن طريق الأغذية الغنية به؛ كمنتجات الألبان ونحوها، لا يسبب خطر الإصابة بحصوات الكلى، ولكن تناول الكالسيوم عن طريق المكملات قد يجعلك معرضًا للإصابة بالحصوات، ويفضل أن تتناول الكالسيوم من مصادره الطبيعية، إلا في حالة إن أوصى الطبيب المعالج بمكملات الكالسيوم لأمراض معينة.

خبيرة تغذية تكشف أسباب “تكيس المبايض” وطرق الوقاية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى