ثقافة وفنون

تصل إلى 300 ألف دولار.. ملتقى القاهرة السينمائي يكشف جوائز نسخته الثامنة وأعضاء لجنة التحكيم

كشف ملتقى القاهرة السينمائي، عن أعضاء لجنة تحكيم نسخته الثامنة؛ حيث تضم اللبنانية هانيا مروة؛ مديرة سينما متروبوليس في بيروت، والفرنسية آليس خروبي؛ مديرة البرمجة في سوق مهرجان كان السينمائي، والمخرج المصري شريف البنداري.

كما أعلن ملتقى القاهرة السينمائي عن قائمة الشركاء والرعاة والجوائز التي تصل قيمتها إلى 300 ألف دولار وهي الأضخم منذ تأسيس الملتقى، ويتنافس عليها 15 مشروعًا روائيًا ووثائقيًا طويلاً في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج، ضمن الفعاليات المقرر إقامتها في إطار أيام القاهرة لصناعة السينما في الفترة من 1 إلى 5 ديسمبر المقبل، بالشراكة مع مركز السينما العربية، ضمن الدورة الـ 43 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، المقرر إقامته في الفترة من 26 نوفمبر الجاري إلى 5 ديسمبر المقبل.

من جهته، قال محمد حفظي؛ رئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي: “نشكر الشركاء والرعاة الذين آمنوا بمهرجان القاهرة وملتقى القاهرة لصناعة السينما، ويعملون معنا على الوصول إلى آفاق جديدة في صناعة السينما، كما أنني سعيد للغاية بالتطور الكبير الذي تشهده أيام القاهرة لصناعة السينما عاما تلو الآخر، وبالإقبال الكبير عليها من قِبل صناع السينما العرب من كل الأجيال، هذا بخلاف الاهتمام المتزايد بشأن تغطية فعالياتها وحلقاتها النقاشية من جانب الصحافة ووسائل الإعلام”.

فيما قال شادي زين الدين؛ مدير ملتقى القاهرة السينمائي: “سعداء بانضمام هانيا مروة، وأليس خروبي، وشريف البنداري، إلى لجنة تحكيم نسخة هذا العام من ملتقى القاهرة السينمائي، هم ليسوا فقط من صُنَّاع الأفلام المرموقين في العالم العربي، لكنهم أيضاً داعمون للمواهب الشابة في المنطقة”.

وعلقت ميريام دغيدي؛ مديرة أيام القاهرة لصناعة السينما، على ذلك قائلة: “طوال السنوات الماضية، نجحت أيام القاهرة لصناعة السينما في أن تصبح واحدة من أهم المحطات على الأجندة السينمائية الدولية، التي تجمع الممولين وداعمي السينما مع صُنَّاع الأفلام في فعالية واحدة”.

أضافت: “سعداء بأننا استطعنا أن نجذب هذا العام عددًا كبيرًا من الشركاء الذين يقدمون جوائز هي الأضخم منذ تأسيس الملتقى، ويستهدفون دعم أفضل مشروعات الأفلام من العالم العربي، كما يستمر أيام القاهرة لصناعة السينما في جذب ضيوف من أهم الأسماء في صناعة السينما الدولية، ليقوموا بعقد اجتماعات مع صُنَّاع الأفلام وتقييم المشروعات وإرشادهم من أجل العمل على تطوير مشروعاتهم”.

يشار إلى أن فعاليات ملتقى القاهرة السينمائي، تتمثل في توفير فرصة حصول منتجي ومخرجي مشروعات الأفلام على إقامة اجتماعات مع محترفي صناعة السينما من أجل تطوير مشروعاتهم، ثم تقديمها أمام لجنة تحكيم وإمكانية الفوز بجوائز مالية تساهم في استكمال صناعة الفيلم، وسوف يتم الإعلان قريباً عن قيمة جوائز نسخة هذا العام، مع قائمة الشركاء والرعاة.

ومن المقرر أن يحضر فعاليات أيام القاهرة لصناعة السينما ممثلين من أهم المؤسسات والشركات السينمائية الدولية، مثل تيري فيرمو؛ مدير مهرجان كان السينمائي، وممثلي مهرجانات برلين وفينيسيا وvisions sud est، بالإضافة إلى ممثلي مؤسسات مثل Creative Artists Agency (CAA)، وآفاق، ونتفليكس، وشاهد، وArte، و Pyramide، وسوني، ومجموعة أخرى من أهم المنتجين في صناعة السينما الدولية.

وسوف تُقام الدورة الـ 43 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، مع اتخاذ كل التدابير الاحترازية وفقاً لإرشادات الحكومة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، من أجل ضمان سلامة صُنَّاع الأفلام المشاركين والجمهور وفريق المهرجان.

مهرجان القاهرة السينمائي الدولي هو أحد أعرق المهرجانات في العالم العربي وأفريقيا والأكثر انتظامًا؛ إذ ينفرد بكونه المهرجان الوحيد في المنطقة العربية والأفريقية المسجل في الاتحاد الدولي للمنتجين في باريس (FIAPF).

اقرأ أيضًا: تفاصيل أفلام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ 43

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى