موضةأزياء

بقفاطين مغربية.. منى المنصوري تطلق الجزء الثاني من كولكشن عيد الأضحى

كشفت منى المنصوري؛ مصممة الأزياء العالمية الإماراتية، عن الجزء الثاني من كولكشن أزياء عيد الأضحى المبارك 2020، والذي ضم عددًا من العبايات المميزة.

وشمل الجزء الثاني من كولكشن العيد، عددًا من الأثواب العربية للأعراس، بالإضافة للقفطان المغربي، وذلك بمشاركة عدد من عارضات الأزياء واثنين من خبيرات التجميل والمكياج مع حفيدتيها شيخة ومنيرة محمد المنصوري.
وأوضحت المنصوري أن الكولكشن الجديد، جاء بعد فترة من الإغلاق الكامل لمعظم البلدان، بسبب أزمة كورونا في الشهور الماضية، والذي أدى لتوقف الحياة بشكل تام، وتأثر الأنشطة الاقتصادية بسبب التداعيات السلبية للفيروس.

وأِشارت إلى أن الكولكشن الخاص بعيد الأضحى لاقى إقبالًا كبيرًا، ويوجد إقبال كبير عليه، مرجحة السبب في ذلك، إلى أنه صمم ليناسب أجسام النساء والفتيات العربية الممتلئات.

وتابعت: أيضًا يتضمن قطع من نفس الموديلات والألوان للأطفال، للتأكيد على أن الموضة يمكن لها أن تكون لغة تواصل وتفاعل بين كل أفراد العائلة من النساء والفتيات والأطفال.
الأقمشة الخاصة بالكولكشن
وأكدت أن الأقمشة التي تم استخدامها في هذا الكولكشن، من الحرير والشيفون والتول الفرنسى والإيطالى.
وقالت: إن جميع قطع المجموعة الجديدة جاءت بألوان مبهجة تتناسب مع فرحة وبهجة العيد ومناسبة تماما لذوق المرأة العربية، وخاصة فى منطقة الخليج العربي والتي تصلح للمناسبات والاحتفالات التي تقام أثناء فترة عيد الأضحى.
وأكدت أن جمال القفطان المغربي يظهر بصورة ملحوظة عندما ترتديه صاحبات الأجسام الممتلئة نوعًا ما، والسبب أن هذه النوعية من الأجسام تظهر روعة التصميم وتفاصيل الرسومات والنقوش والورود، التي يتم استخدامها على القفطان.
وأشارت إلى أن «خبيرتي التجميل هالة وعبير» قامتا بعمل المكياج للعارضاتين اللتين شاركتا في جلسة التصوير وقدمتا جزءًا من قطع الكوليكشن؛ حيث جاءت لتناسب جميع المقاسات والأجسام.
وشاركت خبيرة العطور الإماراتية فاطمة، أثناء جلسة التصوير، بإطلاق مجموعتها الجديدة من عطر «الفنر»؛ حيث تتميز بتقديم العطور المميزة والمركزة بروائح ساحرة.
وأكدت استخدام هذه المجموعة الجديدة من العطور على العارضات، وإطلاقها في قاعة جلسة التصوير، مما خلق جوًا من البهجة والمتعة والراحة النفسية على جميع الحاضرين والمشاركين فى الجلسة.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق