منوعات

برنامج Allurion يوفر علاجًا جديدًا لداء السكري من النمط 2 وما قبل السكري

كشفت Allurion، التي تقدم الأداة الأولى والوحيدة في العالم لإنقاص الوزن بدون إجراء جراحة أو تنظير داخلي أو تخدير، عن بيانات سريرية جديدة حول برنامج Allurion، كعلاج جديد لداء السكري من النمط 2 وما قبل السكري؛ حيث أثبت البرنامج المتوفر في العديد من العيادات في دولة الإمارات فعاليته بعلاج المصابين بالداء ومساعدتهم في التخفيف من أعراضه.

ويصيب داء السكري، المعروف بالقاتل الصامت واحدًا من كل خمسة أشخاص في الإمارات، ويتسبب بالوفاة بمعدل أكبر من كوفيد-19 بثلاثة أضعاف.

ووفقًا لهيئة الصحة بدبي، تأتي الإمارات في المرتبة العاشرة عالميًا بنسبة الإصابة بالداء السكري، ويمكن الوقاية من النمط 2 الأكثر شيوعًا (10% فقط من حالات السكري تندرج تحت النمط 1) في نصف الحالات تقريباً، ما يضاعف الحاجة إلى خياراتٍ علاجية فعالة ومتطورة.

ونظرًا للدور الأساسي للتحكم بالوزن في علاج معظم حالات البدانة والسكري من النمط 2، تزايدت أهمية إيجاد مجموعة من الإجراءات الفعالة لإدارة الوزن، لتسارع Allurion الرائدة في تطوير تجارب إدارة الوزن الموثوقة إلى تقديم حلّ فعال ومبتكر؛ حيث أظهرت البيانات السريرية بعد أربعة أشهر انخفاض الهيموغلوبين A1c من 7.0% إلى 5.5% وفقدان 19.3 كغ من الوزن لدى مرضى السكري.

داء السكري

ويُمكن التحكم بأعراض داء السكري والتخفيف منها من خلال تخفيض الهيموغلوبين A1c إلى ما دون نسبة 6.5%، ما يثبت فعالية البرنامج في تحقيق هذا الهدف خلال أربعة شهور فقط.

وتشير البيانات، إلى أنّ داء السكري من نمط 2 سيصيب 4.4% من سكّان العالم بحلول العام 2030، ونظراً للزيادة المستمرة بنسبة الإصابة بهذا النمط والبدانة، قد لا تكون الأدوية كافية كوسيلة أساسية لمواجهة المرض، ما يستدعي وسائل علاجية شاملة وغير جراحية مثل برنامج Allurion، الذي يساعد في التحكم بالوزن ويقدم خياراً علاجياً جديداً للأفراد المصابين بالسكري أو في مرحلة ما قبل السكري.

ويعتمد Allurion منهجًا شاملاً لإنقاص الوزن من خلال برامج مدروسة وفعالة تستند إلى العلم وخدمات الرعاية الصحية رفيعة المستوى، باستخدام حبة قابلة للبلع تتوسع في المعدة لتصل إلى حجم حبة الجريب فروت.

ولا تتطلب هذه التقنية الأولى من نوعها على مستوى العالم أي عمليات إدخال جراحي إلى المعدة، ويتم أخذها خلال جلسة علاجية قصيرة تمتد 20 دقيقة، ويتم التخلص منها بشكل طبيعي من الجسم بعد مرور حوالي 16 أسبوعًا، ما يتيح للمريض خسارة تتراوح بين 10-15% من وزن الجسم خلال فترة العلاج.

وأظهرت الدراسات التالية للإجراءات الجراحية لعلاج البدانة، أن خسارة الوزن بمقدار 15 كغ قد تؤدي إلى تراجع الإصابة بالسكري من النمط 2 لدى معظم المرضى الذين يعانون من البدانة أو هذا النمط من السكري.

ويمكن تحقيق نتائج أفضل عند خسارة الوزن بشكل ٍأسرع بعد تشخيص الإصابة مباشرةً.

واستندت بيانات برنامج Allurion الجديدة على هذه الدراسات، لتؤكد أهمية تغيير نمط الحياة إلى جانب بالون المعدة Allurion في تحقيق نتائج رائعة تعزز من مستويات الصحة والعافية. كما يُعدّ الحفاظ على نمط حياة متوازن ووزن صحي أمرًا أساسيًا لاستمرار النتائج الإيجابية للعلاج.

من جهةٍ أخرى، أثبت برنامج Allurion، الرائد في تغيير نمط الحياة باستخدام أدواتٍ رقمية وبالون مؤقت، قدرته على تحقيق نتائج مستدامة، من خلال الحفاظ على نسبة تصل إلى 95% من الوزن المفقود بعد سنة من اتباع البرنامج.

وتمّت المصادقة على بالون المعدة من Allurion كعلاجٍ مبتكر وفعال لداء السكري من النمط الثاني ومرحلة ما قبل السكري، بعد رفع تقرير حوله وقبوله للتقديم في أسبوع البدانة 2021.

وتعليقًا على الدراسة السريرية، التي شملت 226 مريضًا تم تشخيصهم إما بالسكري من النمط 2 أو مرحلة ما قبل السكري (المعرضين بشكلٍ أكبر للإصابة بالسكري نمط 2 في المستقبل)، أوضح الدكتور Ram Chuttani؛ المؤسس المشارك ورئيس الخدمات الطبية لدى Allurion: “يعد برنامج Allurion أداة فعالة لمرضى السكري من النمط 2 لتخفيض نسب الهيموجلوبين A1c والتحكم بأعراض المرض. وتظهر هذه النتائج حجم فوائد برنامج Allurion التي تتجاوز خسارة الوزن وتشمل التأثير السريع على نوعية حياة مرضى السكري وما قبل السكري”.

اقرأ أيضًا: 22 فيلما.. مهرجان القاهرة السينمائي يكشف قائمة الأفلام القصيرة المشاركة بالدورة الـ 43

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى