أسرة ومجتمعاجتماعيات

اكتشاف علاج الأمراض المستعصية.. ابتكار حديث لـ صيدلانية مصرية

يعد علاج الأمراض المستعصية دون أدوية من الابتكارات الحديثة للصيدلانية المصرية حنان سليم.

اكتشاف علاج الأمراض المستعصية

ابتكرت حنان سليم؛ منهجًا جديدًا في الطب العلاجي، وهو “هيلولوجي” الذي أطلق عليه “طب المستقبل”.

وهذا الابتكار يعتمد على طرق جديدة مختلفة في علاج الأمراض المستعصية دون استخدام أدوات كيميائية، وذلك بعد 10 سنوات من البحث والدراسة والمعاناة مع مثل هذه الأمراض.

وأوضحت حنان؛ أنها عالجت مرضاها بهذا الابتكار؛ ما جعلها توثق تجربتها في كتاب لها ناقشته في كبرى المؤتمرات الطبية، وحقق نجاحًا منقطع النظير.

وبالنسبة لعلم “هيلولوجي “، فشرحت تفاصيله في أحد اللقاءات الصحفية قائلة:” بدأ الأمر عام 2007 عندما توفى والدي الذي كنت مرتبطة به للغاية فتأثرت كثيرًا ، وحدثت لي مشاكل صحية كبيرة بدأت بسمنة مفرطة مرورًا بمرض الضغط، وحتى تفاجأت بوجود تكيسات على المبايض اقتربت من التحول إلى ورم سرطاني:.

وأضافت: “وذلك بخلاف وجود مشاكل كبرى في حياتي الاجتماعية مع زوجي وأولادي وكادت حياتي كلها أن تتدمر في ظل الفشل الذي أصبح ملازمًا لي على كل الأصعدة على مدار 10 سنوات كاملة متتالية”.

وتابعت:” فشلت في علاج أمراضي بالطب العادي لمدة 10 سنوات، فقررت أن أجلس على مائدة العلم و أستعين بخبرتي في مجال الطب والصيدلة؛ ودراستي بكبرى الجامعات الأمريكية وعملي بكبرى المستشفيات والصيدليات في أمريكا على مدار أكثر من 25 عامًا، على أمل أن أصل إلى حل لكل المشاكل التي أمر بها، سواء على الجانب الصحي  أو الاجتماعي”.

وأكملت: “من هنا بدأت أجد حلولاً لمشاكلي من خلال خليط يجمع بين الطب النفسي والطب البديل والطب العادي؛ وتفاجأت أنه على مدار أقل من عام فقدت كل الوزن الزائد وانتهت التكيسات السرطانية على مبايضي وكذلك عودة حياتي إلى طبيعتها، ومن هنا تحديدًا بدأت أوثق تجربتي العلمية في كتاب يحكي أول فصول علم “هيلولوجي” الذي اكتشفته”.

اقرأ أيضًا: منها أدوية الاكتئاب.. عوامل تدفع المراهقين إلى الانتحار

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق