استشارات

أسباب التهاب الكبد الفيروسي وطرق الوقاية منه

كشفت مدينة الملك سعود الطبية، أسباب التهاب الكبد الفيروسي وطرق الوقاية منه، موضحة أنه أحد الأمراض المعدية التي تسببها الفيروسات وتسبب الضرر لخلايا الكبد، وقد يكون الضرر الناتج مؤقتًا أو دائمًا.

وأوضحت أن ذلك المرض، يتميز بوجود خلايا الالتهاب داخل أنسجة الكبد، ويبدأ الالتهاب عند معظم الأشخاص بشكل مفاجئ ويستمر لبضعة أسابيع، ومن العوامل الأخرى المسببة لالتهاب الكبد، الكحول وبعض الأدوية وأمراض المناعة الذاتية.

وأوضحت الصيدلي أول ورئيس وحدة مركز معلومات الأدوية بالمدينة منيرة الأحيدب، أن التهاب الكبد الفيروسي يعتبر من الحالات الشائعة في جميع أنحاء العالم؛ حيث تزول معظمُ حالات التهاب الكبد الفيروسي من تلقاء نفسها، ولكن يستمر بعضها ويتفاقم إلى أن يصبح التهابًا مزمنًا في الكبد، فيصل إلى تليف أو سرطان في الكبد.

5 فيروسات رئيسية

وأشارت إلى أن هناك 5 فيروسات رئيسة لالتهاب الكبد الفيروسي وهي (أ، ب، ج، د، هـ).. فالتهاب الكبد الوبائي أ، هو مرض خفيف نسبيًا ولا تستمر أعراضه لمدة طويلة، لكن التهاب الكبد ب طويل الحضانة، والتهاب الكبد ج الشبيه بالذئبة، والنوع د يؤدي إلى أعراض طويلة الأمد وتحتاج إلى علاج طبي طويل ومستمر.

وأضاف: يعد اصفرار الجلد والعينين (اليرقان) والبول الداكن والغثيان والقيء من أكثر أعراض الإصابة بجميع أنواع التهابات الكبد شيوعًا.

وتختلف شدة الأَعراض وسرعة التعافي بشكلٍ كبيرٍ باختلاف الفيروس المسبب للعدوى وردة فعل الشخص للعدوى، ويسبب التهابا الكبد (أ) و(ج) أعراضًا خفيفةً جدًّا أو قد لا يسببان أية أعراض على الإطلاق ويمكن أن تظهر دون أن يلاحظها أحد ومن المرجح أن ينجمَ عن التهابي الكبد (ب) و(هـ) أعراضًا شديدة.

وقال: يمكن أيضًا أن يؤدي تزامن العدوى بفيروسي التهاب الكبد (ب) و(د) إلى جعل أعراض التهاب الكبد (ب) أكثر شدة، ويشكل التهابا الكبد ب و ج مجتمعيْن أكثر أسباب الوفاة شيوعًا؛ حيث يؤديان إلى وفاة 1,4 مليون شخص سنويًا، ومن أهم مضاعفات التهاب الكبد الفيروسي تليّف الكبد وفشل الكبد والتهاب الكبد المزمن.

الأسباب
وأوضحت أنه “عادة ما يحدث التهاب الكبد الفيروسي (أ، هـ) بسبب تناول الطعام أو شرب الماء الملوث، أما التهاب الكبد الفيروسي (ب، ج، د) يحدث نتيجة التلامس بالحقن مع سوائل جسم الشخص المصاب، ويمكن الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي وعلاجه”.

وأشارت إلى أن فعاليَّة مُعالَجَات التهاب الكبد الفيروسي تكون جزئيَّة، ولكن الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي تكون شديدة الأهمية، ومن أساليب الوقاية من التهاب الكبد تلقي التطعيمات الخاصة بالتهاب الكبد الوبائي نوع (أ) ونوع (ب) وعدم استخدام أدوات الشخص المصاب وعدم مشاركة الحقن مع الآخرين، والمحافظة على النظافة الشخصية.

 

اقرأ أيضًا: «سعود الطبية» تكشف أسباب العدوى بحشرة القمل

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى