استشارات

6 نصائح للتعامل مع الزوج العصبي

كثير من الرجال عصبيون، وذلك نظرًا لضغوط الحياة وأعبائها، وبعضهم عصبي بطبعه، وهذه العصبية قد تؤثر على الحياة عمومًا والحياة الزوجية خصوصًا، وفي هذا الصدد توجه الدكتورة آمال حسين؛ استشاري العلاقات الأسرية، عدة نصائح وأساليب يمكن من خلالها للزوجة أن تتعامل مع زوجها العصبي بنجاح وتتلافى الأضرار السلبية لعصبيته. ومن هذه الأساليب ما يلي:

قللي من التصعد:

لا تقفي في وجه زوجك أثناء غضبه، فمن شأن هذا التصرف أن يزيد من حدة الصراع، بل ويزيد من عصبية الزوج، لذلك من الأفضل ترك الشريك يعبر عن غضبه لأنه في النهاية سوف يهدأ بنفسه، فكلما حافظ الشريك على هدوئه كلما تباطأ غضب الشريك الآخر، بالإضافة إلى أن الهدف الأساسي لإزالة التصعيد هو تقليل الشدة العاطفية، وإعادة توجيه العداوة نحو زيادة التعاون.

اصبري على زوجك واحترميه:

يمكنك مقابلة غضب زوجك بالصبر والرحمة، فأسباب الغضب تكمن في عواطف أكثر عمقًا وأكثر ضعفًا، مثل الخوف والحزن والألم، ولذلك يصعب فهمها من قبل الشريك، حيث يعمل الغضب كدرع واقٍ لإظهار الفرد بمظهر القوة، والتحكم على المدى القصير، ولكن فيما بعد يؤلمه هذا الغضب من الداخل، ولهذا ينصح بإظهار الحكمة عند الغضب، والانتظار والصبر وعدم إظهار أي رد فعل تلقائي يمكن أن يزيد المشكلة سوءًا، حيث أن الصبر والتعاطف هما أساس الطاقة الإيجابية بين الزوجين.

توحيد الصف كزوجين:

ينتج الغضب، سواء من الزوج أو الزوجة، بسبب ظلم ظاهر، أو شعور بعدم الاحترام، أو مطالب مفرطة لا يمكن تلبيتها، ويمكن التقليل من نوبات الغضب هذه من خلال إظهار العدل والاحترام من أجل توحيد الصف كزوجين وتقليل الغضب.

شاركيه أسباب غضبه:

من المعروف أن حدة الغضب تتصاعد، في العادة، بسبب عدم الشعور بالملاحظة أو الاستماع من الطرف الآخر، ولذلك على الزوجة اتباع أسلوب الاستماع التأملي، والتواصل المباشر للتأكيد على مشاركة الزوج بما يغضبه، وزيادة شعوره على أنه يمكن فهمه من قبل الزوجة، بالإضافة إلى أنه يمكن إظهار تقاسم المسؤوليات مع الزوج، و قول أشياء طيبة وإيجابية، مع إظهار الابتسامة والضحك والحديث في حالات الغضب.

استراحة لـ 30 ثانية فقط:

يرى تيموثي وارنيكا؛ مستشار العلاقات الأسرية ، أن أخذ استراحة مدتها ثلاثون ثانية، يمكن أن تساعد الزوجين على إعادة السيطرة على المشكلة التي حدثت، من خلال الخروج من مكان الشجار، وإعادة الحديث في الموضوع عند هدوء جميع الأطراف، حيث تساعد هذه الطريقة على تقليل حدة الشجار وحفظ احترام الطرفين.

كفي عن الدفاع واظهري عاطفتك:

يعتبر ميلودي برووك؛ المعالج المرخص بأمور الزواج والأسرة، أن أفضل طريقتين للخروج من المشاكل الأسرية هما: الاعتراف بما قد تم فعله للشريك الآخر من خلال التخلي عن الدفاعات، والتعبير عن العاطفة تجاه الشريك، علمًا أنّ هذا الشيء يعد صعبًا ولكنه ناجح جدًا في العلاقات بين الأزواج.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى