استشارات

أكتوبر الوردي.. 5 مفاهيم خاطئة حول سرطان الثدي

يرتبط مرض سرطان الثدي بالعديد من المفاهيم الخاطئة التي تتسبب في إثارة الذعر والرعب لدى السيدات؛ لذا تم تخصيص شهر «أكتوبر الوردي» للتوعية الخاصة بهذا المرض.

بدورها، تفاعلت وزارة الصحة السعودية مع هذا الحدث، ونشرت عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، تقريرًا موسعًا حول سرطان الثدي لدى النساء.

المفاهيم الخاطئة حول سرطان الثدي

وركزت ،في تقريرها، على أبرز المفاهيم الخاطئة التي يتداولها البعض حول هذا المرض وتصحيحها؛ سعيًا لرفع وعي المجتمع وزيادة الثقافة حوله.

مفاهيم خاطئه حول سرطان الثدي

1- سرطان الثدي ومزيلات العرق

تعتقد الكثير من الناس وجود ارتباط وثيق بين استخدام مزيلات العرق في منطقة الإبط بأنواعها المختلفة، وبين ظهور وانتشار السرطان.

ونفت وزارة الصحة، تسبب هذه المزيلات في الإصابة بالسرطان، مؤكدة أن مزيلات العرق ليس لها علاقة بالإصابة بسرطان الثدي.

2- إصابات الثدي والسرطان

أوضحت أن تعرض الثدي لأي إصابات سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، لا يؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

3- السرطان وأشعة الماموجرام

يشيع اعتقاد، بأن خضوع النساء إلى الفحص من خلال أشعة الماموجرام أو الصورة الشعاعية، يؤدي إلى ظهور وانتشار السرطان.

وأكدت «الصحة» أن فحص الماموجرام هو أهم فحص للكشف المبكر عن سرطان الثدي في مراحله الأولى، ما يُسهل مراحل العلاج؛ حيث ترتفع نسبة الشفاء منه.

4- أخذ عينة من الثدي يؤدي إلى انتشار السرطان!!

ينتشر بين الكثيرات، أن الخضوع لفحص الثدي وأخذ عينة منه للتحليل؛ يتسبب في زيادة في انتشار السرطان إن وجد.

وردت على هذ الشائعة، أن أخذ العينة يكون للتأكد من الإصابة بالسرطان من عدمها قبل الخضوع للجراحة الكاملة، ولا يسبب أي مضاعفات أو انتشار للسرطان.

5- حمالات الصدر وعلاقتها بالسرطان

تتخوف الكثير من الفتيات والسيدات من تأثير ارتداء حمالات الصدر في الإصابة بالسرطان؛ حيث يشاع أن ارتداءها لفترات طويلة يسبب سرطان الثدي، إلا أن الأمر ليس له أساس من الصحة.

وفي سياق متصل، شددت وزارة الصحة السعودية على ضرورة إجراء فحص دوري للثديين، فضلًا عن الخضوغ للفحص الطبي بشكل سنوي، خاصة لكل سيدة تخطت الـ40 عامًا.

اقرأ أيضًا: 9 طرق لتقليل الإصابة بسرطان الثدي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق