الشؤون الدينية توضح فضل شهر محرم وصيام عاشوراء

أكد معالي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، رئيس الشؤون الدينية في المسجد الحرام والنبوي، على فضل شهر محرم وصيام يوم عاشوراء في إنفوجراف نشرته الصفحة الرسمية لرئاسة الشؤون الدينية اليوم الاثنين 8 يوليو 2024.

وتضمنت المعلومات المنشورة في الإنفوجراف ما يلي:

شهر الله المحرم فاتحة شهور العام، ومن أعظم الشهور عند الله تبارك وتعالى، عظيمة مكانته، قديمة حرمته

كما يعد شهر محرم أحد أشهر الله الحرم فيه نصر الله موسى عليه السلام والمؤمنين معه على فرعون ومن معه.

ومن فضائله، أن الأعمال الصالحة فيه لها فضل عظيم، لا سيما الصيام، ففي الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم (أخرجه مسلم).

كما يعد أفضل أيام هذا الشهر يوم عاشوراء، فعن ابن عباس رضي الله عنه قال: قدم رسول الله - المدينة، فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء، فسئلوا عن ذلك، فقالوا: هذا اليوم الذي أظهر الله فيه موسى وبني إسرائيل على فرعون فنحن نصومه تعظيما له، فقال رسول الله - نحن أولى بموسى منكم، فأمر بصيامه (متفق عليه).

وجاء في فضل صيام يوم عاشوراء أنه يكفر السنة التي قبله، فعن أبي قتادة رضي الله عنه أن رسول الله، سئل عن صيام يوم عاشوراء، فقال أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله" (أخرجه مسلم).

وعزم النبي على أن يصوم يومًا قبل عاشوراء مخالفة لأهل الكتاب، فقال: فإذا كان العالم المقبل إن شاء الله ضفنا التاسع، أخرجه مسلم.

كما يستحب للمسلمين أن يصوموا يوم عاشوراء اقتداء بأنبياء الله، وطلبا لثواب الله، وأن يصوموا يوما قبله أو يومًا بعده مخالفة لليهود، وعملا بما استقرت عليه سنة المصطفى.

كما أن صيام يوم عاشوراء لمن شكر الله عز وجل على نعمه، واستفتاح العام يعمل من أفضل الأعمال الصالحة التي يرجى فيها ثواب الله - سبحانه وتعالى، والكيس الواعي والحصيف اللبيب يدرك أنه كسب عظيم ينبغي أن يتوج به صحائف أعماله.

وقال: اتقوا الله عباد الله، واستفتحوا عامكم بالتوبة والإثابة، والمداومة على الأعمال الصالحة، وخذوا من مرور الليالي والأيام عبرا، ومن تصرم الشهور والأعوام مذكرًا ومرد جرا، وإياكم والغفلة عن الله والدار الآخرة. 

#محرم_١٤٤٦#المسجد_الحرام#رئاسة_الشؤون_الدينية_بالمسجد_الحرام_ pic.twitter.com/GIhtRToY7a

اقرأ أيضًا: رئيس الشؤون الدينية يعلق على خطة موسم العمرة: إثراء التجربة الدينية للقاصدين وبث الهدايات للعالمين