ندوة ثقافية تكشف مراحل ترجمة المعلقات في معرض سيئول الدولي للكتاب في كوريا

أولت ندوة ثقافية حوارية أُقيمت في معرض سيئول الدولي للكتاب نظمتها هيئة الأدب والنشر والترجمة، أهمية ترجمة كتاب "المعلقات لجيل الألفية" الذي يتضمن المعلقات العشرة؛ حيث قام مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، بترجمتها إلى اللغة الكورية لأول مرة في تاريخ الأدب العربي، بالشراكة مع هيئة الأدب والنشر والترجمة، في الوقت الذي استعرض المشاركون في الندوة تاريخ المعلقات ومراحل ترجمتها إلى اللغة الكورية، ومدى تأثير ذلك على التاريخ العربي والكوري.


قيمة المعلقات

وأدار الندوة الشاعر السعودي محمد العتيق التي شارك فيها كل من الدكتور كيم جونغ دو (موسى) (مدير معهد الشرق الأوسط والدراسات الإسلامية في جامعة كوريا) والدكتور كيم نييونغ وُو (محاضر في اللغة العربية والأدب العربي، قسم اللغات والحضارات الآسيوية، جامعة سيئول القومية)، مشيرين إلى قيمة المعلقات لكونها من الأعمال الأدبية الإنسانية العالمية وخصائصها الفنية، وقدّم الدكتور كيم نييونغ وُو المتخصص في دراسة القصيدة العربية لمحة عن المعلقات وعلاقتها الأزلية بالتاريخ العربي.


لأول مرة

كما تناولت الندوة العديد من المواضيع ذات صلة بالمعلقات؛ حيث أبان المشاركون كيفية جمعها والخصائص العامة لها كالشكل، الموضوع، المضمون ومكانتها، وأهميتها ومدى تأثيرها على الشعوب الأخرى، ولفت كيم نييونغ وُو إلى أن القصيدة الجاهلية بما فيها المعلقات جسّدت شكل الحياة وأوضاعها في ذلك العصر، منوهًا إلى أن العمل الأدبي بصفته نتاج عصرٍ ما ينقل لنا في طياته أحوال ذلك العصر؛ لذا تمت ترجمة المعلقات العشرة لأول مرة باللغة الكورية، فثمة مقولة شائعة ترى أن "الشعر ديوان العرب"، ويعني هذا أن الشعر العربي يحفظ الثقافة والتاريخ العربي. ومما يبدو جليًا أن الشعر الجاهلي يحتفظ بالتقاليد والأعراف والأفكار المميزة لذلك العصر، بحسب كيم نييونغ وُو.

تأملات لغوية

وتطّرق المشاركون إلى التأملات التي تمتاز بها المعلقات وسلامة لغتها العربية من حيث الألفاظ والمعاني والشكل أيضًا، وما تنقله من شغف العرب المطلق بالحياة، وهذا ما يجعلها مصدرًا أساسيًا لا غنى عنه للباحث في الأدب الإنساني العالمي، وضمن أبرز ما تم بحثه اختيار عنوان "المعلقات لجيل الألفية" للكتاب، وهذا يعني أن "إثراء" يستهدف جيل الشباب الذين سيقودون المستقبل في أنحاء العالم. لاسيما أن فريق الترجمة بذل جهدًا في نقل الأعمال الشعرية بأعلى درجة من الدقة وتقديم الشروح الواضحة، ليتمكن القرّاء الكوريون من الشباب وغيرهم من فهم المعلقات فهمًا جيّدًا، وفقًا للمشاركين في الندوة.


قواعد الشعر الكوري

واختتمت الندوة بالأخذ بعين الاعتبار قراءة جيل الألفية للنص العربي خلال مرحلة ترجمة المعلقات إلى اللغة الكورية، عبر الالتزام بقواعد الشعر الكوري القائم على المقاطع الصوتية في الشطر الواحد لإضفاء الإيقاع الموسيقي على النص، إلى جانب استخدام تعابير واضحة في الوقت الذي تم الاستعانة بالشاعر الكوري "سو هيو-إين" لمراجعة المعلقات العشرة المترجمة لضمان سلاسة النص وشعريته، بهدف إعداد النص للقراءة. كما تمت الإشارة مع ترجمة كل معلقة إلى تفاصيل عن حياة الشاعر وتحليل للنص وإضافة بعض التفاصيل الأساسية في الهوامش لتساعد القارئ على فهم المعلقات فهمًا صحيحًا.

عن مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي "إثراء"

يُعدّ مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء)، وجهة ثقافية وإبداعية متعددة الأبعاد، ومساحة مُلهمة لاكتشاف الذات، والتحفيز على الابتكار والإبداع كما يسعى المركز إلى دعم اقتصاد المعرفة في المملكة العربية السعودية والإسهام في تطوير كافة الأصعدة الثقافية والمعرفية من خلال الانفتاح على مختلف ثقافات العالم، وذلك من خلال توفير ورش العمل التفاعلية والعروض والأنشطة المصمّمة خصيصًا لإثراء المجتمع بمختلف الفئات العمرية، وقد تم افتتاح المركز للزوّار منذ عام 2018م في مدينة الظهران شرق المملكة العربية السعودية؛ ليصبح منصّةً للإبداع، تُجمع فيها المواهب للتعلّم ومشاركة الأفكار، ويشمل المركز مختبر الأفكار، والمكتبة، والمسرح، والمتحف، والسينما، والقاعة الكبرى، ومعرض الطاقة، ومتحف الطفل، وبرج إثراء.