تركي آل الشيخ يُعلن إعادة تقديم فيلم "البحث عن فضيحة" لـ عادل إمام

أعلن المستشار تركي آل شيخ؛ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه، عن إعادة تقديم فيلم "البحث عن فضيحة" للنجم عادل إمام والفنانة ميرفت أمين، الذي أنتج عام 1973م، وذلك في عمل جديد من بطولة الفنانين: هنا الزاهد وهشام ماجد.

جاء ذلك خلال تصريحات تركي آل الشيخ، نقلها برنامج "الحكاية" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب، على فضائية "إم بي سي مصر"، خلال حلقة السبت.

البحث عن فضيحة

وقال تركي آل الشيخ، إن النسخة الجديدة من فيلم "البحث عن فضيحة"، من بطولة هشام ماجد وهنا الزاهد، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققاه معًا في فيلم "فاصل من اللحظات اللذيذة".


شراكة سعودية مصرية

كما تحدث "آل الشيخ"، عن عدد من الشراكات بين النجوم المصرية خلال الفترة القادمة، قائلًا: "وصلنا لصيغ مهمة للتكامل مع الشركة المتحدة".

وأضاف: "الشراكة اليوم مع دولة لديها نجوم عالميون ومع منافس صديق "الشركة المتحدة"".

كما أكد تركي آل الشيخ، أن "مصر والسعودية، يد واحدة في عالم الإنتاج"، منوهًا بما لدى مصر من مخزون في الحضارة والثقافة والخبرة والنجوم.

وتابع: منذ يناير 2015، حدث تغيير جذري في السعودية، وواضح للجميع النهضة التي تحدث في المملكة، ولولا الدعم الكبير الذي نتلقاه من ولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان، ما كان حدث شيء.

جاء ذلك على هامش اجتماع المستشار تركي آل الشيخ؛ رئيس الهيئة العامة للترفيه، مع  عدد من نجوم وصناع السينما المصرية في لقاء خاص بلندن؛ للحديث عن المشاريع السينمائية المرتقبة، برعاية صندوق "بيج تايم" للارتقاء بمستوى الإنتاج وكفاءة التصوير، بما يحدث تغييرًا كبيرًا في منطقة الشرق الأوسط من أجل الوصول للعالمية.

الفيل الأزرق 3

وعن رأيه في فيلم "الفيل الأزرق 3" قال: "الفيل الأزرق هو رأي شخصي لي، ولكن العمل من أهم الأفلام العربية، وأنا أشكر مروان حامد وكريم عبد العزيز، لتقديمهما الفيلم للساحة العربية".

 وتابع تركي آل الشيخ: أريد أن أقول إن الفيل الأزرق هو الخطوة المقبلة لي، لأن العمل يستحق دعمه بشكل كبير جدًا، والجزءان الثالث والرابع للفيلم سينقلان العمل في "حتة تانية".

وأضاف "تركي": "وأنا أحضر له لوكيشنات متعددة داخل مصر والمملكة العربية السعودية على أعلى مستوى، وتجهيزات لوجيستية لمروان حامد من حيث الإخراج ومعدات التصوير مميزة، ومروان في العمل سيكون له معسكر في مصر والسعودية وبريطانيا وأمريكا، وشركات عالمية في الجرافيك".

واستكمل تركي آل الشيخ، عن هشام نزيه؛ المؤلف الموسيقي للعمل: «هشام نزيه هاتوحشه مصر، وهايروح استديوهات عالمية عشان يعملنا قيمة لموسيقى الفيلم، وكذلك ظهور نجوم عالميين في الفيلم، والفيل نفسه هيختلف».  

اقرأ أيضًا: بــ1500 فعالية.. «إثراء» يطلق رزنامة النسخة الرابعة من مبادرة الشرقية تبدع