حالة طبية نادرة.. نحلة تلدغ رجلًا أمريكيا في مقلة عينه

في حالة طبية نادرة، تعرض رجل أمريكي في العقد السادس من عمره لتدهور كبير في نظره؛ بعد ما لدغته نحلة في مقلة عينه، وعلى الرغم من أن الرجل لا يعرف حتى الآن كيف تمكنت النحلة من الوصول إلى مقلة عينه مباشرة، إلا أن نظره تأثر بشدة.

نحلة تلدغ رجلًا في مقلة عينه

ووفقًا لما ورد على موقع "odditycentral"، فقد تعرض رجل في مدينة فيلادلفيا الأمريكية، يبلغ عمره 55 عامًا، إلى لدغة نحلة في أثناء تجوله في الشارع، ولم تلدغه النحلة في يده أو كتفه أو حتى وجهه، وإنما وصلت إلى عينه مباشرة ولدغته في مقلة العين، ما سبب له آلامًا شديدة.

نحلة تلدغ رجلا أمريكيا في مقلة عينه وتسبب له تدهورا شديدا في نظرهنحلة تلدغ رجلا أمريكيا في مقلة عينه وتسبب له تدهورا شديدا في نظره

توجه الرجل الخمسيني إلى المستشفى سريعًا، وأجرى له الأطباء الفحوصات والأشعة اللازمة، ثم أخرجوا آثار لسعة النحلة من عينه ومن ثم طمأنوه وسمحوا له بالخروج.

حظ سيء يلازم الرجل

وعلى الرغم من طمأنة الرجل في البداية بعدما سمح له الأطباء بمغادرة المستشفى مؤكدين له أن الآلام التي يشعر بها في عينه ستختفي قريبًا، إلا أن حظه السيء راح يلازمه مرة أخرى؛ إذ عوضًا عن اختفاء الآلام من عينه، وجدها تتفاقم وبحدة، وبدأ يشعر بأنه لا يمكنه فتح عينيه بشكل طبيعي أو حتى تفسير الأشياء من حوله بدقة، ما سبب له حيرة وخوفًا كبيرًا.

توجه الرحل الأمريكي إلى مستشفى أخرى، ليبدأ أطباء آخرون في فحصه عينه مرة أخرى ليجدوها منتفخة وملتهبة ومحمرة، مع تجمع الدم بشكل واضح في الجزء السفلي من القزحية. كما كشف اختبار سريع أجروه له أن نظره تأثر بشدة، وأنه بالكاد قادر على عد الأصابع أمام وجهه.

وجود قطعة من إبرة النحلة داخل مقلة العين

ومع تأزم حالة العين وزيادة تورمها واحمرارها، لجأ الأطباء إلى فحص مقلة عينه باستخدام مصباح ومجهر ذو ضوء ساطع. وتمكن الأطباء من تحديد المشكلة، التي أفصحت عن المفاجأة الكبرى بالنسبة لهم، وهي وجود قطعة حادة من الإبرة على الحدود بين قرنية الرجل وبياض عينه.

نحلة تلدغ رجلا أمريكيا في مقلة عينه وتسبب له تدهورا شديدا في نظرهنحلة تلدغ رجلا أمريكيا في مقلة عينه وتسبب له تدهورا شديدا في نظره

وشعر الرجل بالخوف عندما علم بسبب المشكلة والآلام في عينه، كما شعر بالحنق الشديد تجاه أطباء المستشفى الأول الذين لم ينظفوا عينه جيدًا من آثار لدغة النحلة، إلا أن هؤلاء الأطباء طمأنوه، وراحوا يستخدمون ملقاطًا دقيقًا خاصًا بالعين لسحب هذه القطعة الحادة المتبقية في عينه، ووصفوا له قطرات موضعية مضادة للبكتيريا وقطرات بريدنيزولون.

تحسن نظر الرجل

وشعر الرجل بالراحة أخيرًا وغادر المستشفى مطمئنًا، ليتابع مع الأطباء كل فترة، والذين بدورهم أكدوا له بعد مرور فترة زمينة أن نظره بدأ يتحسن جدًا.

اقرأ أيضًا: 5 أضرار صحية على العينين نتيجة التعرُّض الزائد لأشعة الشمس.. إليكِ طرق الوقاية