زيت ثمرة الورد.. الفوائد والاستخدامات ونصائح الخبراء

بجانب كريم الليل الغني يعد إنهاء روتينك اليومي بالزيت أو إضافة بضع قطرات منه إلى المرطبات المفضلة لديك يمكن أن يحول طقوسك الليلية إلى تجربة مريحة تشبه المنتجع الصحي.

وفي حين أن هناك الكثير من زيوت الوجه المناسبة لأنواع البشرة واحتياجاتها المختلفة إلا أن القليل منها يتمتع بأهمية زيت ثمرة الورد؛فهو غني بفيتامين أ والأحماض الدهنية الأساسية.

ويمكن استخدام زيت ثمرة الورد لعلاج العلامات الظاهرة للشيخوخة، وندبات حب الشباب، والبهتان، والالتهابات. ويقال أيضًا إنه يساعد في شفاء حب الشباب. ولكن ما الذي يجعل هذا الزيت متعدد المهام فعالًا للغاية؟ 

لجأنا إلى دكتور الأمراض الجلدية ميشيل جرين، وخبيرة العناية بالبشرة صوفي بافيت لمعرفة جميع فوائد زيت ثمرة الورد وكيفية استخدامه في روتين العناية بالبشرة.

ما هو زيت ثمرة الورد؟

زيت الورد الفوائد والاستخدامات ونصائح الخبراءزيت ثمرة الورد الفوائد والاستخدامات ونصائح الخبراء

تقول صوفي بافيت: "يُصنع زيت ثمرة الورد أو زيت بذور ثمرة الورد من خلال عصر التوت/الفاكهة الصغيرة الموجودة أسفل زهرة الورد".

وأضافت:  على الرغم من أنه يبدو مشابهًا في الاسم فإن زيت ثمرة الورد ليس هو نفسه زيت الورد، الذي يتم استخلاصه من بتلات الورد.

كيف يتم تصنيع زيت ثمرة الورد؟

يتم استخراج زيت ثمرة الورد من بذور ثمر الورد من خلال الضغط البارد. وتتم إضافة البذور إلى الآلة وثقبها. 

ثم يتم فصل الزيت الناتج عن البذور والسوائل من خلال الفصل بالطرد المركزي. تساعد هذه العملية في الحفاظ على القيمة الغذائية للزيت. ولا توجد حرارة أثناء العملية؛ وبالتالي هو معصور على البارد. 

ويمكن أن يؤدي تطبيق الحرارة إلى كسر الجزيئات الحساسة في زيت بذور ثمرو الورد. وهذا يساعد في تقليل مزاياه المفيدة. 

ورغم من أن الضغط على البارد مكلف فإنه يساعد في الحفاظ على سلامة المكونات.

فوائد العناية بالبشرة من زيت ثمر الورد

زيت الورد الفوائد والاستخدامات ونصائح الخبراءزيت ثمرة الورد الفوائد والاستخدامات ونصائح الخبراء

يوضح الدكتور جرين: "بسبب تركيبته الجزيئية الصغيرة يتمتع زيت ثمرة الورد بالقدرة على اختراق الطبقات العميقة من الجلد لتحفيز الكولاجين وتقليل الخطوط الدقيقة والتجاعيد". 

وتابع "كما أنها مليئة بمضادات الأكسدة ولها فوائد مرطبة بسبب نسبة الأحماض الدهنية العالية التي تصل إلى 80%".

يحتوي زيت ثمرة الورد على فيتامين أ (الموجود أيضًا في الريتينول، وهو الأفضل لمنتجات مكافحة الشيخوخة)، وفيتامين هـ، وفيتامين ج، وأحماض أوميجا 3 و6 و9 الدهنية، التي تعزز تجدد خلايا الجلد ومرونة الجلد وتحسين المظهر. 

وتُعرف أحماضه الأساسية -اللينولينيك (أوميغا 3) واللينوليك (أوميغا 6)- بتقوية وظيفة حاجز الجلد؛ ما يساعد البشرة في الاحتفاظ بالرطوبة، وتعزيز الكولاجين.

كيفية استخدام زيت ثمرة الورد

توصي صوفي بافيت بتدليك بضع قطرات من زيت ثمرة الورد على وجهك كخطوة أخيرة في روتين العناية بالبشرة. وتقول: "سيترك هذا الزيت بشرتك ناعمة ورطبة ومغذية. ولمعرفة الفوائد الكاملة لزيت ثمرة الورد يستغرق الأمر من ستة إلى ثمانية أسابيع من الاستخدام.

ونظرًا لأن زيت ثمرة الورد جاف يؤكد الدكتور جرين أنه يجب استخدامه في نهاية روتين العناية بالبشرة، بعد اتباع جميع المنتجات المعتمدة على الماء. 

ويقول: "نظرًا لفوائده المرطبة يمكنك اختيار تخطي المرطب الإضافي، خاصة في فصل الصيف، ولكن لا تبخلي في وضع واقي الشمس، وخلال الأشهر الباردة يمكنك تعديل هذا الروتين عن طريق إضافة مرطب بعد زيت ثمرة الورد".

فوائد زيت ثمرة الورد

زيت الورد الفوائد والاستخدامات ونصائح الخبراءزيت ثمرة الورد الفوائد والاستخدامات ونصائح الخبراء

1. زيت ثمر الورد غني بمضادات الأكسدة التي تساعد في حماية البشرة من الجذور الحرة والأضرار البيئية.

2. يعد مصدرًا طبيعيًا لفيتامين أ الذي يساهم في تحسين مظهر الندبات والتجاعيد والبقع العمرية.

3. يعزز فيتامين C الموجود في زيت ثمرو الورد د إنتاج الكولاجين؛ ما يحافظ على مظهر البشرة شابة ومرنة.

4. تساعد الأحماض الدهنية الأساسية الموجودة في زيت ثمرة الورد في تغذية وترطيب البشرة، وهذا يمنعها من الجفاف أو التهيج.

5. يمكن أن تهدئ الخصائص المضادة للالتهابات لزيت ثمرة الورد التهيج والالتهاب الناجم عن حب الشباب أو الأمراض الجلدية الأخرى.

6. زيت ثمرة الورد مفيد لعلاج أنواع البشرة الجافة أو الناضجة؛ حيث يزيد من الاحتفاظ بالرطوبة وتحفيز تجديد الخلايا.

7. يمكن استخدامه أيضًا كعلاج طبيعي لحالات تفشي الأكزيما أو الصدفية.

8. استخدامه بشكل منتظم يمكن أن يساعد في تقليل ظهور الندبات والعيوب الناجمة عن حب الشباب أو الإصابات الأخرى.

آثار جانبية

في حين أن زيت ثمرة الورد يتميز بقائمة رائعة من فوائد العناية بالبشرة وهو آمن بشكل عام لجميع أنواع البشرة، فمن الأفضل دائمًا توخي الحذر عند إضافة أي منتج جديد إلى روتين العناية بالبشرة، خاصة أنه زيت أساسي، والذي يمكن أن يكون مزعجًا. بالنسبة للبعض.

يقول الدكتور جرين: "يجب عليك وضع كمية صغيرة من الزيت على ذراعك لاختبار أي رد فعل تحسسي. إذا لم يكن هناك رد فعل بعد 24 ساعة يمكنك الاستمرار في وضعه على وجهك".

تقول صوفي بافيت إن النساؤ اللاتي يعانين من بشرة معرضة لحب الشباب قد يجدن أن الزيت يؤدي إلى تفاقم البثور.

 وتشير أيضًا إلى أنه نظرًا لاحتواء زيت ثمرة الورد على فيتامين أ فمن الحكمة عدم استخدامه مع منتجات الريتينول.

اقرأ أيضًا:

زيت الزيتون البكر.. يحمي القلب ويقي من السرطان