"إثراء" يفتح باب التسجيل في مبادرة "الشرقية تبدع" بنسختها الخامسة

 أعلن مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء)، الثلاثاء، فتح باب التسجيل للمشاركة في المبادرة السنوية "الشرقية تبدع"، بنسختها الخامسة، لمدة شهر.

وتفعل أنشطة المبادرة على مدى 23 يومًا خلال الفترة من 29 ربيع الآخرة – 21 جمادى الأولى 1446هـ (1 – 23 نوفمبر 2024م) في عدد من مدن ومحافظات المنطقة الشرقية.

النسخة الخامسة من المبادرة

تأتي النسخة الخامسة من المبادرة استكمالًا للنجاح الكبير الذي صاحبها في السنوات الماضية، خلال تفاعل الجهات والقطاعات بالمنطقة وتفعيلها من خلال مشاركة القطاع الحكومي والخاص وغير الربحي ببرامج وأفكار ومواد إبداعية، في سعي لتكون إحدى أهم مبادرات الشراكات المجتمعية.


الهدف من المبادرة

 تهدف المبادرة  إلى تحفيز النشاطات الإبداعيّة لمختلف الجهات والقطاعات في المنطقة، لإحداث نقلة نوعيّة بالمجال الإبداعي والثقافي، وإيجاد بيئة مكتشفة ومطورة للمواهب، لتصبح الشرقيّة وجهة الإبداع، ووِجهةً للسياحة الإبداعيّة في المملكة العربيّة السعوديّة.

وتأتي المبادرة عطفًا على ما تملكه المنطقة الشرقية من موروث هائل للثقافة والفنون، يمكن استثمارها في صناعات إبداعية مجدية اقتصاديًا تثري القطاع وتسهم في دفع عجلته واستدامة مخرجاته.

 كما تأتي لتكون أداة تحويلية تعمل على تغيير القطاعات الاقتصادية والاجتماعية كون الاقتصاد الإبداعي يشكل مصدرًا من مصادر التقدم الاقتصادي.


وتسعى المبادرة إلى بناء تحالفات استراتيجية تعزز العمل المشترك لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، الذي يصب في تعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية بين الجهات والأفراد لتحقيق التكامل للنهوض بالمجتمع وكل مؤسساته. وتهدف المبادرة إلى إحداث نقلة نوعية في الثقافة الإبداعية.

إقبال المشاركين

وقد لاقت المبادرة في نسخها السابقة إقبالًا لتفعيلها بالشراكة مع أكثر من 700 جهة ومنشأة وبأكثر من 2300 مشاركة إبداعية و55 شريكًا استراتيجيًا وخمسة شركاء رئيسيين.

 فيما تنوعت المشاركات بين ورش عمل وحوارات متنوعة وأنشطة حرفية وفنية ومعرفية ومعارض وعروض مختلفة.

يذكر أن التسجيل للمشاركة في مبادرة "الشرقية تبدع" سيكون متاحًا من خلال صفحة المبادرة على الموقع الإلكتروني لمركز (إثراء) من خلال تعبئة الاستمارة الإلكترونية عبر الرابط التالي: الشرقية تُبدع | Ithra. 

وتستقبل المبادرة المشاركات الإبداعية من كل القطاعات. كـ: قطاع الشركات، قطاع التعليم، قطاع المطاعم والمقاهي، القطاع الاجتماعي، القطاع الرياضي، قطاع الفنون، قطاع التجارة، والقطاع اللوجستي.

اقرأ أيضًا: لماذا تُرفع كسوة الكعبة قبل موسم الحج؟