"الهيئة السعودية" تستهدف جذب أكثر من 18.8 مليون سائح خلال شهور الصيف

عقدت منظومة السياحة السعودية، اليوم الخميس، ورشة عمل مع شركاء القطاع السياحي الخاص؛ بقيادة أحمد بن عقيل الخطيب؛ وزير السياحة رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للسياحة، لبحث التعاون والتكامل لإنجاح وتميز برنامج صيف السعودية.

ووفقًا لوكالة الأنباء السعودية، تأتي هذه الخطوة في سياق بذل وتوحيد الجهود الرامية لإنجاح المبادرات الوطنية على نحو عام.

 كما تأتي لرفع مستوى التنسيق بين كل الأطراف المعنية لتعظيم المكتسبات، وتحقيق مستهدفات برنامج صيف السعودية الذي انطلق مؤخرًا في 7 وجهات سياحية، ويمتد حتى نهاية شهر سبتمبر المقبل، ويضم 550 منتجًا سياحيًا، و150 عرضًا خاصًّا، تم تطويرها بالتعاون بين منظومة السياحة السعودية وشركائها من القطاع السياحي الخاص.

تمكين السياحة ودعم القطاع الخاص

وبهذه المناسبة قال وزير السياحة: "يُعد القطاع السياحي الخاص شريكًا مهمًّا لتنفيذ وإبراز وإنجاح المبادرات والبرامج السياحية".

وأضاف: نحن هنا اليوم في ورشة عمل مشتركة من أجل تمكين ودعم القطاع الخاص، والعمل معًا لتحقيق مستهدفات القطاع السياحي ضمن رؤية السعودية 2030، الساعية لترسيخ مكانة السعودية على خارطة السياحة العالمية، إضافة للتعاون والتكامل مع شركائنا لإبراز وإنجاح برنامج صيف السعودية تحت شعار "تراها"، وكل المبادرات والبرامج السياحية.

جذب أكثر من 18.8 مليون سائح

بدوره قال  فهد حميد الدين؛ الرئيس التنفيذي، عضو مجلس إدارة الهيئة السعودية للسياحة: "تستهدف الهيئة السعودية للسياحة جذب أكثر من 18.8 مليون سائح لأغراض الترفيه خلال شهور الصيف، ومستهدف الإنفاق 40 مليارًا".

وتابع "حميد الدين": كما تسعى الهيئة لتمكين القطاع الخاص عبر توفير الموارد اللازمة، وإطلاق الحملات الترويجية المشتركة، والتعاون من أجل تطوير المنتجات المميزة والعروض والباقات والخصومات الجاذبة، ومن أجل تحفيز شركائنا على الإبداع والتميز والابتكار أطلقت جائزة الشركاء لبرنامج صيف السعودية".

وكان وزير السياحة، قد ألقى كلمة خلال ورشة العمل؛ سلط فيها الضوء على أهم منجزات وتطلعات القطاع السياحي على المستوى الدولي، مشددًا على أهمية ودور القطاع الخاص في تعظيم نجاحات القطاع السياحي وتحقيق مستهدفاته.

وأكد أهمية توجيه الجزء الأكبر من نشاطات شركات السفر والسياحة ومرافق الضيافة وشركات الطيران إلى السياحة الداخلية؛ عبر تصميم حزم وبرامج سياحية جاذبة للسياح من داخل المملكة وخارجها، مع ضرورة التركيز على الجوانب التسويقية.