ثوران هائل لبركان "إيبو" في إندونيسيا بسحابة سوداء وإجلاء للسكان

أعلنت السلطات الإندونيسية يوم الأحد عن ثوران هائل لبركان إيبو في جزيرة هالماهيرا النائية؛ ما أدى إلى إطلاق سحابة ضخمة من الرماد إلى السماء، دفع هذا الحدث السلطات إلى إجلاء السكان من سبع قرى مجاورة حرصًا على سلامتهم.

ثوران بركان إيبو

ثار بركان إيبو مطلقًا عمودًا من الرماد بلغ ارتفاعه أربعة كيلومترات. وأظهرت الصور والمعلومات التي نشرتها وكالة علوم البراكين الإندونيسية أن خطوطًا من البرق الأرجواني كانت تضيء السماء حول فوهة البركان؛ ما أضاف مشهدًا مذهلًا ومخيفًا في آن واحد.

وعليها قال عبد المهاري، من الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث في بيان، إن فرقًا مشتركة من الشرطة والجيش ومسؤولي البحث والإنقاذ قد أُرسلت إلى المنطقة لإجلاء السكان من القرى المحيطة. وأظهرت الصور التي نشرتها الهيئة عمليات نقل السكان، بما في ذلك كبار السن، في شاحنات صغيرة إلى أماكن الإيواء خلال الليل.

حجم الإجلاء والنشاط البركاني

لم تقدم الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث معلومات محددة عن عدد الأشخاص الذين تم نقلهم، لكنها أوصت بإخلاء منطقة نصف قطرها سبعة كيلومترات حول البركان. يأتي ذلك في أعقاب رفع وكالة علوم البراكين في إندونيسيا مستوى التحذير من البركان إلى أعلى مستوى يوم الخميس، بعد عدة ثورات سابقة في وقت سابق من هذا الشهر.

ووجب الذكر أن إندونيسيا تقع على "حلقة النار" في المحيط الهادئ، وهي منطقة معروفة بنشاطها البركاني والزلازلي. تضم البلاد 127 بركانًا نشطًا، وكان نشاط بركان إيبو الأخير جزءًا من سلسلة ثورات بركانية مختلفة شهدتها المنطقة في الفترة الأخيرة. 

اقرأ أيضًا: علماء يحذرون العالم من الانفجارات الشمسية القوية التي قد تضرب الأرض في عام 2025