مخرج فيلم "مثلث الحزن" يكشف عن مشروعه التالي في مهرجان كان

عاد المخرج السويدي روبن أوستلوند، الحائز على الجائزة الكبرى لمهرجان كان السينمائي مرتين ورئيس لجنة التحكيم العام الماضي، إلى المهرجان لإعلان مشروعه التالي، وهو فيلم كوميديا سوداء عن عالقين على متن طائرة.

ويختبر فيلم (ذا إنترتينمنت سيستم إز داون) "نظام الترفيه معطل" علاقة زوجين خلال رحلة بالطائرة تستغرق أكثر من 20 ساعة من لندن إلى سيدني، وتلعب بطولته كيرستين دانست ودانيال برول.

قصة الفيلم

قال أوستلوند "عندما يتم إغلاق جهازي آيفون وآيباد سيكون على (الزوجين) التعامل مع الملل الذي يشعران به".

وأضاف "سأتناول هذا الجانب؛ إذ تم سلب الترفيه على المستوى المجتمعي، ماذا قد يحدث بعد ذلك؟".

ويستكشف "أوستلوند" في أعماله ما قد يحدث داخل مجتمع مهذب إذا خرج عن مساره المألوف، ومنها أفلام "مثلث الحزن" و"القوة القاهرة" و"المربع".

تفاصيل عن الفيلم

قالت كيرستين دانست، خلال التدشين "أريد دومًا العمل كما تعلمون مع من يتجاوزون حدود السينما، وأحلم دومًا بأن أكون جزءًا من العمل مع هذا النوع من صانعي الأفلام".

وقال "أوستلوند" إن فريق الفيلم اشترى طائرة بوينج 747 لتصوير الفيلم الذي من المقرر أن يبدأ قريبا، مشيرًا إلى أن 99 % من أحداث الفيلم سيتم تصويرها داخل الطائرة.

وأضاف "لدينا طائرة كاملة، لن نبني جزءًا منها، وسيكون بوسعنا الحركة من قمرة القيادة حتى ذيل الطائرة؛ لأخذ لقطات أطول وتوليد شعور حقيقي بالتحليق في الجو". 

اقرأ أيضًا: 

المخرج يورجوس لانثيموس: العالم أصبح أغرب من أفلامي