المخرج يورجوس لانثيموس: العالم أصبح أغرب من أفلامي

قال المخرج يورجوس لانثيموس خلال فعاليات مهرجان كان السينمائي، اليوم السبت، إن أفلامه التي تنتمي لنمط الكوميديا السوداء في كثير من الأحيان أقل غرابة مما يحدث في العالم.

وعرض لانثيموس ضمن فعاليات المهرجان أمس فيلمه (كايندز أو كايندنس) "أنواع اللطف"، وهو ثاني عمل يجمعه مع الممثلة إيما ستون خلال فترة قصيرة.

من يورجوس لانثيموس

صنع لانثيموس اسمًا لنفسه من خلال أفلام غريبة تنتمي لنمط الكوميديا السوداء، منها (ذا لوبستر) "سرطان البحر" الذي ظهر فيه العزاب يتحولون إذا لم يجدوا رفاقًا و(بور ثينجز) "كائنات مسكينة" المستوحى من فرانكشتاين.

ولا يختلف عمله الجديد الذي يعرضه في مهرجان كان عن هذا النمط.

وينقسم (كايندز أوف كايندنس) إلى ثلاثة أجزاء، ويضم قصصًا مختلفة ولكن بنفس الممثلين والموضوعات، ومنها جنون العظمة، وديناميكيات القوة في العلاقات، وعتبة العنف.

العالم  أكثر غرابة

وقال لانثيموس في مؤتمر صحفي اليوم "ألا تعتقدون أن العالم على الأرجح أكثر غرابة من الأفلام التي نصنعها؟".

وأضاف بينما يقف إلى جانبه نجوم الفيلم، ومنهم ستون وجيسي بليمونز ووليم دافو، "ربما يعكس عملي وأعمال الآخرين ما يحدث في العالم، وعلينا فقط محاولة إيجاد طريقة للقيام بذلك بأفضل طريقة ممكنة".

حظي الفيلم بإعجاب النقاد بشكل عام إذ وصفه موقع فارايتي بأنه "مزيج غريب من شأنه أن يربك ويسعد بنفس القدر" بينما وصفته صحيفة الجارديان بأنه "ثلاثية مروعة وعبثية" مانحة إياه تقييم أربعة من خمسة نجوم.

قصة الفيلم

قال لانثيموس إن الفيلم مُستوحى في البداية من كاليجولا، الحاكم الثالث غريب الأطوار للإمبراطورية الرومانية، وفكرة سيطرة رجل واحد بشكل كامل على رجل آخر.

ولم يقدم لانثيموس مزيدًا من التفاصيل لكنه قال إن عملية صنع الفيلم الخاصة به فطرية أكثر منها فكرية.

وأردف قائلًا للصحفيين: "أعتقد أنه من الأصح أن يكون لمن يشاهدون الفيلم وجهة نظرهم الخاصة".

وقالت ستون عن لانثيموس خلال المؤتمر "أنا منجذبة إلى قصصه.. منجذبة إلى أفلامه... وإلى أسلوبه في رؤية العالم والشخصيات والطريقة التي يتعامل بها مع كل ذلك". 

اقرأ أيضًا: 

فيديو|ناقد فني: مُشاركة فيلم "نورة" بمهرجان "كان" يُعد تتويجًا لحراك السينما بالمملكة