اجتماعيات

هذا وزن خيوط الحرير في كسوة الكعبة المشرفة.. معلومات لا تعلمها

أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، عن استبدال كسوة الكعبة كما جرت عليه العادة سنويًا، وسط أجواء روحانية.

وتستعرض “الجوهرة” أبرز المعلومات عن كسوة الكعبية المشرفة التي قد لا يعلمها البعض.

كسوة الكعبة المشرفة

تُغزل كسوة الكعبة المشرفة بخيوط من الحرير وتزن 850 كيلو جرامًا تقريبًا، ومبطنة بالقطن.

حيث تزيّن بالنقوش الذهبية، ويتم جلب خيوط حرير الكسوة من إيطاليا بدرجة جوده فائقة “A5″، وسماكة 3 ملم، تضمن نعومة عالية ومتانة فائقة، واستطالة ومرونة كبيرة.

يمرّ خيط الحرير الواحد بعدد من الاختبارات، أبرزها قوة شدّ الخيط، واختبار عدد البرم، وقوة شدّ الاستطالة لأسلاك المعادن “ذهب- فضة”، واختبار السماكة، ومقاومة الاحتكاك، والصباغة، ومطابقة الألوان، والسماكة الرقمي، ومقاومة الغسيل، وتقطير المياه.

ويشرف على هذه الاختبارات، فريق عمل مختص بمجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة، وذلك في سبيل ضمان جودة كسوة الكعبة المشرفة، التي تقدر تكلفة إنتاجها قرابة الـ 20 مليون ريال، مما جعله الثوب الأغلى في التاريخ.

ويشرف على الكسوة  أكثر من “200” صانع من ذوي الكفاءة والخبرة والمؤهلات العلمية والعملية، جندتهم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي للعمل في حياكة ثوب الكعبة المشرفة، ليكون هذا الثوب ليس الأغلى في التاريخ وحسب بل والأعلى جودة كذلك.

اقرأ أيضًا: «الصحة» توجه رسائل خاصة إلى حجاج بيت الله الحرام

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى