استشاراتفوق الستين

مرضى العمود الفقري الأكثر عُرضة للوفاة بـ«كورونا»

كشفت دراسة حديثة عن علاقة مفاجئة تربط مرضى العمود الفقري والوفاة بسبب الإصابة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)؛ المنتشر على مستوى عالمي، منذ أواخر العام الماضي.

وتوصلت الدراسة، إلى أن المرضى الذين يعانون من الإصابة بفيروس كورونا، وكسور العمود الفقري، أكثر عرضة للوفاة بمقدار الضعف.

مرضى العمود الفقري وكورونا

ولفتت إلى أن الأشخاص يتعرضون لكسور العمود الفقري (وهم في الأغلب كبار السن)؛ عندما تنهار الكتلة العظمية أو الجسم الفقري في العمود الفقري، ما قد يؤدي إلى ألم شديد وتشوه.

وأوضحت نتائج الدراسة، التي نشرتها مجلة Endocrine Society’s Journal of Clinical Endocrinology & Metabolism، أن هذه الكسور قد تكون ناجمة عن هشاشة العظام.

مرضى العمود الفقري الأكثر عُرضة للوفاة بـ «كورونا»

وأضافت أن وجود كسور في العمود الفقري، لمرضى فيروس كورونا يمكن أن تؤثر في وظائف القلب والجهاز التنفسي ونتائج المرض؛ حيث تكون نتائجه شديدة مقارنة بالآخرين.

من جهتها، قالت مؤلفة الدراسة، أندريا جيوستينا؛ مديرة معهد علوم الغدد الصماء والتمثيل الغذائي بجامعة سان رافاييل فيتا سالوت: «كسور العمود الفقري هي علامة على الضعف، وللمرة الأولى تظهر أن الأفراد الذين يعانون من هذه الكسور معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بحالات كوفيد-19 الشديدة».

وأشارت إلى أن الباحثين، قاموا بدراسة الأشعة السينية لـ 114 مريضًا بـ”كوفيد-19″ واكتشفوا كسورًا في العمود الفقري الصدري في 35% منهم.

وأكدت أن هؤلاء المرضى أكبر سنًا وأكثر تأثرًا بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، وكان من المرجح أن يحتاجوا إلى أجهزة التنفس الصناعي، وكانوا أكثر عرضة للوفاة بمقدار الضعف مقارنة بمن ليس لديهم كسور.

وأوضحت أنه يمكن للأشعة السينية الصدرية البسيطة الكشف عن هذه الكسور؛ لذلك أوصت بأهمية إجراء تقييم شكلي لمرضى كوفيد-19 عند دخول المستشفى.

اقرأ أيضًا.. أبرزها القهوة.. 8 عادات تزيد من خطر الإصابة بالزهايمر
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق