ثقافة وفنونثقافة

في اليوم العالمي لموسيقى الجاز.. عندما تُعبر الألحان عن الحرية والمساواة

جدة:ـ هند حجازي

الموسيقى فن يهتم بتأليف وتوزيع الألحان، كما تُعد علمًا يدرس أصول ومبادئ وطبيعة النغم، من حيث التوافق أو الاختلاف والتنافر.

اليوم العالمي لموسيقى الجاز

كما أن الموسيقى هي من أقدم الفنون التي عرفها الإنسان ومن المؤكد أنه اكتشفها عن طريق أصوات الطبيعة والكائنات الحية في الكون من حوله.

ويختلف تأليف أنغام الموسيقى، وطريقة أدائها تبعًا للسياق الحضاري والاجتماعي.

ويصادف اليوم العالمي لموسيقى الجاز تاريخ 30 أبريل من كل عام، وهي نوع من أنواع الموسيقى المعروفة عالميًّا، ولها عشاقها.

ولمعرفة المزيد عن موسيقى الجاز.. منشؤها وأصلها تسلط “الجوهرة” الضوء عليها:

تعريف موسيقى الجاز

هي نوع من أنواع الموسيقى الراقصة، أصلها “زنجي أمريكي”، تكون على شكل جوقة راقصة، تميَّز بها الأمريكيون السود، وتجمع بين النغم المنقطع والنغم المستمر.

أصلها ومنشؤها:

يُرجِّح البعض أنَّ موسيقى الجاز ظهرت عام 1895، عندما أسَّس بدي بولدن “Buddy Bolden” أول فرقةٍ له، والبعض الآخر يقول إنَّها ظهرت عام 1917، عندما صدرت أول أسطوانة لموسيقى الجاز لـ “Nick LaRocca” وفرقته، وكان اسم الأسطوانة Livery Stable Blues.

من جهة أخرى، يُقال إنَّ بداية موسيقي الجاز تعود تقريبًا إلى منتصف القرن التاسع عشر، وتحديدًا في مدينة نيو أورلينز الأمريكية الواقعة على نهر المسيسيبي الهادئ؛ حيث ضمت تلك المدينة _حينذاك_ خليطًا من المهاجرين الإسبان والإنجليز والفرنسيين، الذين يكوِّنون معًا طبقة الأسياد؛ إذ كان كلٌ منهم يمتلك عددًا وفيرًا من العبيد الذين يسخِّرونهم في جميع الأعمال، خاصَّة الزراعة.

وفي عام 1863 تم إلغاء نظام الرق والعبوديَّة، وفي نهاية الحرب الأهليَّة الأمريكيَّة عام 1865، وجد العبيد الزنوج أنفسهم أحرارًا في مدينة نيو أورليانز التي تكثر فيها صالات الرقص الأوروبي، مثل الفالس والبولكا التي تنتشر في كل أنحاء المدينة.

ولم تُولد موسيقى الجاز في يومٍ مُعيَّن، بل تطوَّرت وظهرت بالصورة الَتي هي عليها خلال مراحل مرَّت بها عبر الزمن، ولم يكن هناك شخصٌ واحدٌ، أو عِرقٌ واحدٌ مسؤول عن تكوينها؛ فهي نشأت من تلاقي وتخالط مشاعر وجوهر العديد من الأشخاص، والثقافات، وظهرت عندما كانت الظروف المُحيطة مُناسبة.

ومن هنا، بدأت الموسيقى الأوروبية رويدًا رويدًا تختلط بالإيقاعات والألحان التي احتفظ بها الزنوج وتوارثوها جيلًا بعد جيل؛ لأنَّهم كانوا يُردِّدونها أثناء العمل في حقول القطن، وأثناء جلسات سمرهم في ميدان الكونجو، كما أخذ الزنوج يحيون هذه الإيقاعات من خلال صنع الطبول الضخمة التي تُسمَّى “تام تام”، أو “بامبولاس”.

أُهم الآلات المستخدمة في موسيقى الجاز:

أبرزها آلات النفخ النحاسيَّة، والتي شاركت في إخراج إنجازات فنيَّة عالميَّة، من أشهرها آلة الترومبيت، وآلة الكورنو، وآلة توبا والساكسفون، كما أدخل مطوِّرو موسيقى الجاز كلًا من “التشيللو” لصع الإيقاعات المتناغمة، و”البيانو” لابتكار نوتات موسيقيَّة بدرجات مختلفة، إضافة إلى آلات القرع “الدرامز”.

مناطق انتشار موسيقى الجاز:

انتشرت موسيقى الجاز في كل أنحاء العالم، بداية من الستينيات مع ظهور التلفاز وانتشاره ونمو صناعة الموسيقى بشكل متضخم، وأخذت تلك الموسيقى في كل منطقة ما يشبه الطابع المحلي، فظهر الجاز اللاتيني نسبة لأمريكا اللاتينية، والأورينتال جاز، أو الجاز الشرقي، ويقصد به “الجاز العربي”، بل حتى “الجاز الياباني”.

 أشهر مغنيي الجاز في العالم:

بيلي هوليداي

بدأت المغنية الأمريكية “بيلي هوليداي” مع موسيقى الجاز في عشرينيَّات القرن الماضي، بعد أن عانت من طفولة قاسية، وفترة مراهقة متعبة قصيرة، انعكست في صوتها الحزين، فصاغت أحاسيسها بصورة فريدة لا مثيل لها، وسحرت كل من استمع إليها، وتمكنت من اعتلاء عرش موسيقى الجاز.

سارة لويس فون

وُلدت مغنية الجاز الأمريكيَّة سارة لويس فون؛ التي سحرت العالم بصوتها، في ولاية نيوجيرسي، ضمن عائلة متواضعة متدينة ذات ميول موسيقيَّة.

في سن السابعة، بدأت تعلُّم العزف على البيانو، والغناء في جوقة الكنيسة، أمَّا حياتها المهنيَّة فبدأت بعد فوزها في مسابقة للهواة في مسرح “هارلم أبولو” في أوائل الأربعينيَّات، وعملت مع فرقة “إيرل هاينز” الكبيرة، وأوركسترا “بيلي إيكستين” لاحقًا، لكنَّها قضت معظم حياتها المهنيَّة كفنان منفرد.

نت كينغ كول

يُعتبر من أشهر مغنيي الجاز، وهو عازف بيانو أيضًا.

تعلَّم نات كينغ في طفولته الكثير عن موسيقى الجاز، والإنجيل، والموسيقى الكلاسيكيَّة على البيانو من يوهان سيباستيان باخ، إلى سيرجي رخمانينوف، كما تعلَّم العزف على آلة الأورغن بمساعدة والدته.

دينا واشنطن

كان لقبها “ملكة البلوز”، إلاَّ أنَّها قدَّمت أنماطًا مختلفةً من الغناء كالجاز، البلوز، الكلاسيك بوب و”آر آند بي” (R&B).

وتميَّزت دينا واشنطن بصوت غنائي شاب ذي روح حماسيَّة، وكانت واحدة من أشهر مغنيي الجاز شهرة في منتصف القرن العشرين، واحتلَّت العديد من أغانيها المراتب الأولى في قوائم الأغاني.

إيلا فيتزجيرالد

تحتل مغنية الجاز الأمريكية “إيلا فيتزجيرالد” الصدارة في قائمة (أشهر 10 من مغنيي الجاز في العالم)، ولُقبت بـ “السيدة الأولى للأغنية”.

عانت “إيلا” من طفولة صعبة ونهاية حزينة بسبب المرض، أمَّا بالنسبة لمسيرتها المهنيَّة، فبدأتها مع فرقة “Chick Webb” في أواخر الثلاثينيَّات، في حين بدأت مهنتها الفرديَّة كمغنية جاز في الخمسينيَّات.

احتفالًا باليوم العالمي لموسيقى الجاز.. بغدادي بيج باند على المسرح المكشوف بدار الأوبرا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق