منوعات

فاكهة المجالس: “دلال القهوة”.. حرفية يدوية تعكس كرم الضيافة السعودي

تُعد صناعة دلال القهوة، واحدة من الصناعات اليدوية ذات التاريخ العريق بالمملكة العربية السعودية، ويحرص غالبية سكان المملكة على اقتناء دلال مصنوعة يدويًا، والتي تمتاز بنقوشها وزخارفها، وتعد دلة بغداد والقرشية، نوعان من أشهر الدلال السعودية المستخدمة في منازل المملكة.

وتعد دلال القهوة واحدة من رموز كرم الضيافة السعودي، وتُقدّم في كافة المناسبات على السواء، ويعتبرها السعوديون فاكهة المجالس.

ويعود تاريخ صناعة الدلال بالمملكة لقرنين من الزمان حيث صنع جارالله الخطيب، أشهر صانع دلال قهوة في المملكة، أول دلة للقهوة في المملكة “الدلة القرشية” منذ ما يزيد عن قرنين من الزمان، ويصل سعر طقم القهوة صناعة الخطيب إلى ما يزيد عن نصف مليون ريال سعودي.

500 ألف ريال سعر الدلة القرشية

يقول بندر السعيد؛ أشهر جامع دلال قُرشية في المملكة، ومالك مصنع لصنع الدلال في حائل: “إنه جمع حتى الآن 17 دلة قرشية، من صناعة جارالله الخطيب، مشيرًا إلى أن هناك العشرات من المهتمين بالتراث يبحثون بشغف عن دلال القهوة صناعة جارالله القرشي، وتتراوح أسعارها ما بين 100 ألف إلى 500 ألف ريال، فيما يصل سعر طقم القهوة من النحاس الأصفر في بعض الأحيان إلى 700 ألف ريال، وهي تستخدم للزينة فقط، وتوضع في مجالس الرجال.

صناعة الدلة تستغرق 3 أشهر

وأشار الخطيب إلى أن طاقم القهوة تستغرق صناعته ما يقرب من 3 أشهر، مشددًا على أن دلة القصر، ودلة بغداد ودلة رسلان، هي أشهر الدلال التي يقبل السعوديون على اقتنائها.

وكشف السعيد، أن عُشاق دلال القهوة المصنوعة يدويًا يأتون إلى المصنع من كافة دول الخليج ومن جميع أنحاء المملكة؛ لشراء الدلال ذات الزخارف التراثية، والجودة العالية، لافتًا إلى أنه لا يُصدّر إنتاجه للخارج، بل يحضر إليه عشاق الدلال التراثية للشراء من المصنع مباشرة.

من النحاس للاستانلس ستيل

في سياق مُتصل، كشف رجل الأعمال سليمان السيف؛ أن دلال القهوة صُنعت في البداية بالمملكة من النحاس، وكانت تحتاج كل 6 أشهر لعملية تُسمى “أرباب الدلة”، وخلالها يتم إضافة مادة القصدير للدلة، حتى لا يصبح طعم القهوة مرًا، لافتًا إلى أن عملية “ربّ الدلة” مكلف للغاية.

وأوضح أنه خلال زيارة له لدولة كوريا الجنوبية، حاملًا مجموعة من الدلال النحاسية، بحثت عن مصانع تُصنّع اواني من الاستنلس ستيل، والتقيت بوفد من المُصنعين بكوريا، ووقع اختياري على أحد الأشخاص؛ ليبدأ في تصنيع دلال قهوة من مادة الاستنلس ستيل.

دلة السيف

بعد 3 أشهر تلقيت اتصال من المصنع الذي تعاقدت معه بأن المنتج أصبح جاهز للتسويق، وطالبته حينها بصناعة 3 مقاسات مختلفة من الدلال، ووصلني كونتينر محمل بالدلال إلى الرياض، وفي البداية لم يشتر أحد من تلك الدلال؛ كونها فضّية اللون، والسعوديون متعودين على اللون النحاسي الأصفر، وتمكن شريكي الكوري من صناعة دلة باللون الأصفر، وشحن الكونتينر الذي يحوي 4 آلاف طقم قهوة، تم بيعه خلال يوم واحد.

ويبلغ إنتاج المصنع من الدلال اليوم، ما يزيد عن 3 مليون دلة قهوة، وهو المصنع الذي يُصنع دلة السيف الشهيرة بالمملكة، ويعمل بمصنعه اليوم 1000 عامل.

وكشف السيف، أن هناك ما يزيد عن 30 نوعًا من دله السيف بالأسواق السعودية اليوم، وهناك من حاول تقليد المنتج، إلا أن الزبائن يعرفون الخامة الأصلية، ويكشفون التقليد.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى