مشاهير الفن

فيديو| بعد 20 عامًا.. سر جديد حول وفاة سعاد حسني: قُتلت بالصدفة

تتواصل أسرار وفاة سعاد حسني سندريلا الشاشة، في الظهور إلى العلن واحدة تلو الأخرى، بالرغم من مرور أكثر من 20 عامًا على وفاتها، إلا أن الغموض ما زال يُسيطر على هذه القضية.

لغز وفاة سعاد حسني

كشف الفنان المصري سمير صبري، مفاجأة من العيار الثقيل عن وفاة السندريلا، التي قيل في ذلك الوقت أنها نتيجة الانتحار بعدما ساءت حالتها الصحية وتغيرت ملامحها بشكل كبير.

وأوضح «صبري» أثناء حديثه في برنامج «واحد من الناس» على قناة «الحياة»، أن تقرير الطب الشرعي البريطاني والمصري، أكد أن سعاد حسني لم تصب بكسر في جمجمتها.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by AlHayah TV Network (@alhayah1tv)

وأضاف: ذلك يدل على أنها لم تسقط من البلكونة، أي أنها لم تنتحر كما أُشيع، كاشفًا عن اعتقاده بأنها قُتلت أثناء تشاجرها مع أحدهم، معلقًا «خرجت من التحقيق الخاص بحادثة موت سعاد حسني إن حسب التقرير الشرعي البريطاني والمصري مفيش كسر في الجثمان، فقط خبطة في الدماغ وكدمات زرقاء في أنحاء مختلفة في الجسم».

وقال سمير صبري: «أعتقد مستحيل إن واحدة عندها 58 سنة تسقط من الدور السادس أو تُسقط بلا كسر، وده يخليني أعتقد أنها ماتت في الشقة إثر مشاحنات لسبب ما، واتشالت على أساس إنهم يتخلصوا منها وسابوها أسفل البيت».

وأكد أن من يعرف سعاد لا يمكن أن يصدق أنها انتحرت أو أي شيء من هذا القبيل، مستكملًا «بيتهيألي بالصدفة اتقتلت مش مقصود قتل، الست صاحبة الشقة بتاخد مخدرات وأعتقد الناس كانوا جايين ياخدوا فلوس منها وحصل مشاحنات واتدخلت سعاد».

وأشار إلى أن صاحبة الشقة التي كانت تُقيم فيها سعاد حسني في لندن كانت مختلة نفسيًا وكلامها متضارب، معلقًا «صاحبة الشقة قالتلي حبيبة قلبي ماتت أدام عيني هنا أقولها انت قلتِ هنا قالت لي لأ».

وُلدت الفنانة الراحلة سعاد حسني سندريلا الشاشة العربية، في 26 يناير 1943م، وعُرفت بمواهبها المتعددة في التمثيل والغناء والاستعراض، وحصلت على العديد من الجوائز والألقاب، حتى رحلت في حادث غامض في 21 يونيو 2001م.

اقرأ أيضًا: «ظهرت بالحجاب».. شاهد صور نادرة في ذكرى وفاة سعاد حسني

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق