رشاقتك

خطورة ممارسة التمارين الرياضية على معدة فارغة

يعتبر الصباح الباكر بعد الاستيقاظ، أفضل الأوقات لممارسة التمارين الرياضية على مدار اليوم، نظرًا لتواجد الكثير من الطاقة في الجسم، عقب الحصول على قسط كافٍ من النوم، مما يساعد أيضًا على أداء المهام اليومية بشكل أفضل، عقب ممارسة الرياضة.

وأثيرت الكثير من الجدال حول مدى صحة ممارسة التمارين الرياضية على معدة فارغة، خاصة عند سماع أصوات من المعدة، مما يدل على الحاجة لتناول الطعام، وحرص الخبراء على توضيح مدى خطورة ذلك الأمر.

وأكد الخبراء أن القدماء كانوا يمارسون الرياضات المختلفة على معدة فارغة، نظرًا لاهتمامهم بنشاط الصيد أو تسلق الشجر للحصول على الثمار، على عكس الوقت الحالي الذي يمكن طلب الطعام عقب الاستيقاظ مباشرة، يصلك خلال 10 دقائق.

ولا يمكن مقارنة الوقت الحالي، بما كان يفعله أجدادنا مما يعني أن الأمر يتوقف على الشخص نفسه ويستطيع تحديد النظام الذي لا يشعره بالإرهاق فيما يخص مواعيد تناول الطعام وممارسة الرياضة.

وأظهرت الأبحاث أن تناول الكثير من الوجبات الصغيرة على مدار اليوم، لن يساعد في عملية حرق الدهون، وممارسة الرياضة أيضًا على معدة فارغة لن تبطل مفعول التمارين الرياضية، لكن المعدة الفارغة تعمل على إفراز سلسلة من التغيرات الهرمونية بجميع أنحاء الجسم المرتبطة ببناء العضلات وحرق الدهون.

وتساعد ممارسة الرياضة على معدة فارغة في تحسين درجة الحساسية تجاه الأنسولين، بالإضافة لتعزيز مستويات النمو، مما يعني أن هناك فوائد محتملة لممارسة الرياضة على معدة فارغة، لكنها ليست واضحة بشكل كبير.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق