بروفايلاتمشاهير

حكاية “سمراء الأغنية العربية” الفنانة السعودية عتاب

هي موهبة استطاعت أن تثبت قدرتها على الغناء في العالم العربي، فعلى الرغم من التواجد الذكوري الذي كان في جيلها من النجوم الأقوياء، نجحت في تكوين اسمها وسطهم؛ لتُلقب بـ “سمراء الأغنية العربية”.. إنها الفنانة السعودية عتاب.

الفنانة السعودية عتاب

كانت عتاب من أوائل المطربات في المملكة العربية السعودية، وكان لها طابع خاص بها، تميزت بأسلوبها الاستعراضي وتفوقت فيه، لم يمنعها كونها أنثى من تحقيق حلمها في الغناء، وظهر معها وقتها الفنانتان ابتسام لطفي وتوحة.

النجمة عتاب من مواليد 30 ديسمبر، عام 1947، في مدينة الرياض، واسمها الحقيقي “طروف عبد الخير آدم محمد الطلال”، تزوجت مرتين، أولاها من سعيد الزهراني، ثم مُحب عبد الصبور، وهي والدة الإعلامية الشهيرة ابتسام سعيد زهران؛ وبدأت حياتها الفنية من خلال غنائها في الأفراح والمناسبات بالسعودية، وذلك في فترة السبعينيات.

البداية الفنية لعتاب

استطاعت عتاب أن تحقق شهرة واسعة، ممثلةً الأغنية السعودية بطريقتها المنفردة، خاصة بتقديمها الفن الاستعراضي مع الغناء؛ حتى أصبحت رائدة الفنانات الخليجيات، كما أنها مهدت الطريق لظهور الكثير من الفنانات الخليجيات، مثل نوال الكويتية وأحلام الإماراتية.

أول من اكتشفها هو الفنان السعودي طلال مداح، في عام 1959، وهي في عمر 13 عامًا، وقدم لها عددًا من الأغاني التي سجلتها في السعودية ولبنان، ولكنها قررت في عام 1972 أن تتفرغ بشكل كامل للفن؛ لذلك قامت بتشكيل ثنائي مميز مع الفنان حيدر فكري.

ولكن كانت بداية انطلاقتها العربية المميزة من السعودية إلى العالم العربي كاملاً، بواسطة المطرب المصري عبد الحليم حافظ، وذلك عندما قدمها للجمهور في إحدى حفلاته ببداية السبعينيات.

اختارت “عتاب” مصر لتكون بداية انطلاقتها الفنية الحقيقية إلى الشهرة، وفي عام 1982 انتقلت برفقة زوجها المصري محب فاروق عبد الصبور؛ الباحث في وزارة المالية السعودية، إلى القاهرة.

وبدأت عتاب من مصر مشوارها الفني عام 1985؛ حيث طرحت أغنية “جاني الأسمر” من ألحان الفنان فوزي محسون، وحافظت على لهجتها السعودية، وتعاونت مع الكثير من الملحنين؛ أبرزهم: محمد الموجي في أغنية (فك قيود)، صلاح الشرنوبي وسامي الحفناوي وعلي حميدة وغيرهم.

أعمالها

قدمت أكثر من 20 ألبومًا غنائيًا، بجانب الأغاني المنفردة، والمصورة على شكل الفيديو كليب، كما أنها قدمت فيلمًا تلفزيونيًا من بطولتها بعنوان “عتاب رائدة الفضاء”، شاركت في بطولته الفنانة المصرية فايزة كمال.

أصيبت بمرض السرطان في 1997، وسافرت إلى الولايات المتحدة للعلاج، لكن صعوبة ظروفها المادية أجبرتها على العودة، فذهبت إلى الإمارات مع ولديها عام 2003؛ لتكون قريبة من والدتها الإماراتية، وسافرت إلى السعودية قبل أشهر من وفاتها للعلاج.

داليا مبارك..أول مطربة سعودية تترشح لجائزة عالمية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق