تحت العشرينمراحل حياة

تحديد نوع المولود.. هل يتأثر بالعوامل الوراثية؟

يسعى بعض الأزواج عند الحمل، إلى معرفة نوع المولود، ومدى تأثير بالعوامل الوراثية في تحديد نوع المولود.

تحديد نوع المولود

في هذا السياق، كشفت الدكتورة نورة الضيعان؛ استشارية وأستاذ مساعد للأمراض الوراثية، حقيقة تأثير العوامل الوراثية والتاريخ العائلي، في تحديد نوع المولود إذا كان ذكرًا أو أنثى.

وقالت، خلال لقاء تليفزيوني لها، إن الشائع عند الأغلب أن أسرة معينة معظم أطفالهم من الذكور، فهنا يتزوج الشخص منهم وذلك بهدف إنجاب أولاد، إلا أن أمر ليس له أصل طبي، فكل شيئ بيد الله تعالى.

وأوضحت أن ما يتم الترويج له عن عدة منتجات طبية تعمل على رفع احتمالية إنجاب الذكور أو الإناث، غير حقيقي وليس له أصل طبي.

وأوضحت أن المعدل العمري في الزواج له علاقة بالأمراض الوراثية، هذا يعني أن الزواج المبكر للمرأة يعمل على جعلها تنجب أطفالاً بصحة أفضل.

وأشارت إلى أن العمر المناسب للزواج لدي السيدة يكون بين العشرين والثلاثين عامًا لأنه سن النضح للمرأة، ولكن كلما كان عمر الزواج مبكرًا، يعد أفضل لصحة الأولاد.

اقرأ أيضًا: فيديو| هل تعليم الأطفال لغة ثانية في سن مبكرة مناسب؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى